Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
قبل انطلاقه بـ 3 سنوات.. 41 موقعا للتدريب جاهزًا لاستقبال مونديال 2022

قبل انطلاقه بـ 3 سنوات.. 41 موقعا للتدريب جاهزًا لاستقبال مونديال 2022

أعلنت السلطات القطرية المختصة ممثلة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن تنظيم كأس العالم 2022- عن جاهزية 41 منشآة للتدريب لمونديال قطر.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

أضحى 41 ملعبا مخصصا للتدريب للفريق التي ستشارك في بطولة كأس العالم التي ستستضيفها دولة قطر في العام 2022، على أهبة الاستعداد للحدث الرياضي الأهم عالميا وذلك قبل 3 سنوات من انطلاق المسابقة، علما بأن فترة الاستخدام التجريبي لتلك المنشآت جارية على قدم وساق الأن قبل الإطلاق الرسمي لها، وفقا لما أوردته صحيفة «بينينسولا» القطرية الصادرة باللغة الإنجليزية.

واستخدمت فرق وطنية عديدة، من بينها المنتخب الجزائري الذي حصد لقب بطولة كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مصر في يونيو ويوليو الماضيين، المنشآت التدريبية بالفعل، كما استخدمت نفس المنشآت أيضا قبل انطلاق بطولة كأس العالم للأندية المقررة في ديسمبر المقبل.

وسيتألف كل من تلك المنشآت المخصصة لمونديال قطر 2022، من ملعبين بالعشب الطبيعي وفق مواصفات ومعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ومنشآت إضافية خاصة بالفرق ملحقة بها، وأماكن لانتظار السيارات، ومناطق للمشجعين الذين سُيسمح لهم بحضور جلسات التدريب المتاحة للجمهور.

وقال أحمد العبيدي مدير مشروع «منشآت التدريب» في اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية- الجهة المسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم 2022 في معرض تعليقه على المنشآت تلك: «كل منشآت بها ملعبين بالعشب الطبيعي وملحق بها منطقة إضافية بطول 3 متر حولها، وفجوة مساحتها 5 مترا توجد بين الملعبين لضمان سلامة الملاعب».

اقرأ أيضا: مونديال 2022| قطر تبني ملعبًا هو الأول من نوعه بالعالم.. اعرف مواصفاته

وأوضح العبيدي: «أرض الملعب في منشآت التدريب تشبه الملاعب الموجودة في إستادات كأس العالم التي تنظمها (فيفا) بنفس نوع وجودة سطح الملعب، وطرق الري وأنظمة الصرف، ويمكن استخدام تلك المنشآت في أي وقت من اليوم خلال البطولة، حيث أنه مجهزة بالأضواء الكاشفة التي تضيء كافة أرجاء الملعب بدرجة متكافئة».

وتعد المنشأت المخصصة للتدريب جزء أساسيا لا يمكن الاستغناء عنه في معسكرات الفرق والمنتخبات، وهو البند الذي يلزم به «فيفا» الدول المستضيفة لبطولات كأس العالم، وتشتمل على منشآت تدريبية وفندق على مقربة من بعضهما. وكل الفرق المشاركة في المونديال لديها معسكرات خاصة بها خلال البطولة.

وأكد العبيدي على أن الثلاث سنوات الممتدة إلى توقيت انطلاق كأس العالم 2022 والمقررة في 2022، ستمنح اللجنة العليا للمشاريع والإرث الوقت الكافية لتجربة الاستخدامات المختلفة للمنشآت التدريبية، ومن ثم تسليط الضوء في النهاية على الإرث الخاص بالبنية التحتية الرياضية الحديثة.

الفرق التي استخدمت بالفعل الملاعب تضم منتخبات قطر وتايبيه وإيران وفلسطين وكازاخستان واتحاد الرجبي القطري، وأكاديمية الفهود الرياضية من سلطنة عمان.

وتضم بعض الأماكن التي اختيرت لإقامة تلك المنشآت التدريبية عليها جامعة قطر، وملعب الدوحة للجولف والسيلية وأونيزا.

وتشتمل البنية التحتية الموسعة في كل من تلك المنشآت أيضا على غرف خلع ملابس، ومنطقة لإقامة المؤتمرات الصحفية ومنطقة لتناول الطعام وصالة وتكنولوجيا المعلومات وشبكات اتصالات ومنشآت البث والإعلام.

اخبار ذات صلة