كأس العالم

فيصل فجر: البرتغاليون «بشر مثلنا» ومعنويات «أسود الأطلس» لم تتحطم

أكد لاعب وسط المنتخب المغربي فيصل فجر «أننا ما زلنا على قيد الحياة»، رغم الخسارة المؤلمة أمام إيران بهدف نظيف في المباراة الأولى لبلاده في مونديال روسيا 2018.

0
%D9%81%D9%8A%D8%B5%D9%84%20%D9%81%D8%AC%D8%B1%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%C2%AB%D8%A8%D8%B4%D8%B1%20%D9%85%D8%AB%D9%84%D9%86%D8%A7%C2%BB%20%D9%88%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%C2%AB%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%B3%C2%BB%20%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B7%D9%85

أكد لاعب وسط المنتخب المغربي فيصل فجر «أننا ما زلنا على قيد الحياة»، رغم الخسارة المؤلمة أمام إيران بهدف نظيف في المباراة الأولى لبلاده في مونديال روسيا 2018، معتبرا بأن البرتغاليين الذين يتواجهون معهم الأربعاء «بشر مثلنا».

وتعقدت مهمة المغاربة في المجموعة الثانية التي تضم إسبانيا والبرتغال، لاسيما بعد التعادل بين الأخيرتين 3-3 في الوقت القاتل في سيناريو مشابه لمباراة المنتخب الإفريقي ضد إيران إذ سجل كريستيانو التعادل قبل دقيقتين على النهاية، فيما سجل عزيز بوحدوز هدف فوز إيران خطأ في مرماه خلال الوقت بدل الضائع.

وقال فجر «إذا قلت بأننا لا نؤمن بـ(إمكانية) التأهل، فأكون كاذبا. بإمكاني الاستعانة بأمثلة، مثل تعادل الأرجنتين (مع أيسلندا 1-1 السبت).. عندما تكون هناك إرادة، بإمكان تحقيق أي شيء».

وأشار لاعب وسط خيتافي الإسباني إلى أن البرتغاليين يملكون «قدمين، ساقين، إنهم بشر مثلنا، ما زلنا نؤمن، الفكرة الوحيدة في ذهننا هي أن نجعل جمهورنا فخورا وأن نفوز بهذه المباراة» التي تجمع المغرب بجاره البرتغالي الأربعاء على ملعب «لوجنيكي» في موسكو.

ويأمل المنتخب المغربي أن ينسى مرارة الخسارة القاتلة أمام إيران، لاسيما أنه كان الطرف الأفضل طيلة شوطي اللقاء دون أن ينجح في ترجمتها إلى أهداف، فدفع الثمن في نهاية المطاف بهدف قاتل سجله البديل بوحدوز في الدقيقة الخامسة من الوقت الضائع عندما حول الكرة برأسه في شباك حارسه منير المحمدي عن طريق الخطأ.

واعترف فجر أنه «في نهاية المباراة كنا محبطين مثل غالبية ما يشعر به المغاربة اليوم.. من المستحيل ألا تواصل التفكير بتلك المباراة، ما زالت بالتأكيد في أذهاننا، لن تذهب إلا عندما نلعب الأربعاء ضد البرتغال»، مشددا بأن معنويات «أسود الأطلس» لم تتحطم.

وواصل «حتى بعد المباراة، الأجواء كانت رائعة، نحن ننتظر هذه اللحظة منذ 20 عاما (المشاركة الأخيرة للمغرب)، جميع المغاربة ينتظرونها منذ 20 عاما، نحن عائلة (واحدة) كبيرة».

.