Web Analytics Made
Easy - StatCounter
فيروس كورونا لن يؤثر على سير العمل في ملاعب مونديال قطر 2022

فيروس كورونا لن يؤثر على سير العمل في ملاعب مونديال قطر 2022

فيروس كورونا أصبح حديث العالم كله بسبب تأثيره على الكثير من القطاعات المختلفة، ولكن قطر تسير وفق الخطة الموضوعة لإكمال منشآت كأس العالم المقررة في عام 2022

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

في الوقت الذي أصبح فيه فيروس كورونا حديث العالم كله بسبب تأثيره على الكثير من القطاعات المختلفة، فإن دولة قطر تسير وفق الخطة الموضوعة على صعيد إكمال منشآت كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022، وتدور عجلة العمل في مختلف ملاعب المونديال المتبقية وعددها 6 ملاعب بعد افتتاح ملعبي خليفة الدولي والجنوب من قبل، سعيًا وراء الوصول إلى مرحلة الجاهزية الكاملة في المواعيد المحددة من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث «الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات مونديال قطر».

ومن بين ملاعب كأس العالم، هناك استاد رأس أبوعبود الذي يعد فريدًا من نوعه لأنه الأول في تاريخ كأس العالم الذى سيتم تفكيكه بالكامل عقب انتهاء مونديال قطر، كما أنه يصنع بالكامل من حاويات الشحن البحري، وكذلك فهو فكرة قطرية غير مسبوقة.

ويتسع استاد رأس أبوعبود لـ 40 ألف متفرج، وستقام عليه مباريات كأس العالم حتى الدور ربع النهائي، ويقع الاستاد على ساحل الخليج، ويطل على ناطحات السحاب المذهلة بمنطقة الخليج الغربي في الجهة المقابلة.

يمكنك قراءة أيضًا: عمال مونديال2022 يحصلون على مستحقات بأكثر من 30 مليون دولار

ويقول المهندس محمد عبد الله الملا، مدير إدارة المشروع: «فيروس كورونا «كوفيد - 19» المُنتشر حاليًا في كافة أنحاء العالم لن يؤثر على التجهيزات لملاعب مونديال قطر 2022، حيث تسير الخطة والبرنامج الزمني بشكل جيد للغاية ولا يوجد أي تأثير سواء في مواد البناء أو من خلال الحاويات التي يعتمد عليها الاستاد بشكل كبير، لاسيما أنه أول الملاعب في العالم التي يتم بناؤها وفكها عقب المونديال، وأغلب المواد والحاويات الخاصة بمشروع استاد رأس أبو عبود وصلت، وتعطل وصول بعض الحاويات بعد انتشار الفيروس في الصين ولكنها وصلت بعد ذلك للموقع، ويتكون الملعب من «1000» حاوية، منها 728 حاوية وصلت بالفعل وموجودة بالموقع، وهناك 150 قادمة في البحر و20 جار ترتيبها سوف يتم جلبها الأسبوع المقبل، وبالتالي كافة الأمور على ما يرام والخطة تسير وفق البرنامج الزمني والعمل في موقع استاد رأس أبو عبود يسير بشكل طبيعي».

وأضاف: : «لا يوجد، ولن يوجد تأثير على استكمال مشاريع المونديال خاصة أن لدينا خطة عمل لمواجهة التحديات»، وتابع في تصريحات أدلى بها لجريدة الراية القطرية: «العمل في استاد رأس أبو عبود انتهى بنسبة 70% على مستوى البنية التحتية، وتم تصنيع هيكل الاستاد بالكامل فوق الأرض والذي سيكون من الحديد الذي تصل مكوناته إلى 27 ألف طن، وصل منها بالفعل 15 ألف طن إلى موقع العمل، وهناك 4 آلاف طن في البحر في الوقت الحالي واقتربت من الوصول إلى الموقع، والُتبقي قيد التصنيع ، والدفعات التي وصلتنا تم استخدامها في الهيكل الحديدي للاستاد، وفي بعض المناطق الرئيسية مثل منطقة كبار الزوار حيث وصل العمل إلى الطابق السادس حاليًا والاستاد يتكون من 7 طوابق، أما بالنسبة للحاويات فقد تم بالفعل تركيب 150 منها في مكانها النهائي ، ونتوقع أن ينتهي العمل في الاستاد خلال العام المقبل».

اخبار ذات صلة