Web Analytics Made
Easy - StatCounter
فريق العمل بمونديال قطر..  ثقافات متعددة وهدف واحد

فريق العمل بمونديال قطر..  ثقافات متعددة وهدف واحد

اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسئولة عن تنظيم بطولة كأس العالم 2022، تحتفل باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، وتؤكد فخرها بفريق العمل.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

احتفلت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات بطولة كأس العالم، قطر 2022، باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، ونشرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث فيديو قصير أعربت خلاله عن فخرها بفريق عملها المتنوع الذي يسهم في استضافة النسخة الأولى من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي.

وذكرت المشاريع والإرث أن العاملين على استضافة مونديال قطر 2022، من جنسيات مختلفة وصلت لـ 50 دولة، وهو عدد كبير يعكس حرص اللجنة على الاستفادة من جهود جميع القادرين على تحقيق الإضافة المرجوة على طريق تنظيم كأس العالم خاصة وأنهم أصحاب خبرات كبيرة في مجال العمل، ولديهم القدرة على قبول هذا النوع من التحديات من أجل تنظيم نسخة مميزة من المونديال.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| مرور 3 أعوام على افتتاح استاد خليفة

ورغم الثقافات والعادات بين موظفي اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاختلاف الكبير جدا في هذا الشأن بالنسبة لفريق العمل في اللجنة، فإن هناك اتفاقًا بينهم جميعا على أمر واحد، وهو النجاح في تنظيم كأس العالم، ومن ثم فإن كل العقبات تتم إزالتها أولا بأول، وهناك جهود كبيرة تبذل من جانب فريق العمل بحسب تخصص كل فرد منهم لضمان الوصول إلى الهدف الأساسي للفريق وخروج مونديال قطر تعكس حجم الاستفادة من الخبرات الموجودة في الفريق العامل.

ولم تكشف اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن العدد الكامل لأعضاء فريق العمل، والذي تم اختياره بدقة كبيرة، وهناك الكثير من التخصصات سواء على مستوى المنشآت المرتبطة بكل العالم مثل الملاعب وغيرها من المرافق، بالإضافة للعاملين في القطاعات الإدارية واللوجستية، والعديد من مجالات العمل الأخرى في اللجنة العليا

اخبار ذات صلة