كأس العالم

فرناندو توريس: أتمنى اللعب ضد إنييستا والمنتخب يحتاج لوحدة الصف

توريس توج بلقب كأس العالم 2010 مع منتخب بلاده وبصحبة أندريس إنييستا في صفوف الماتادور

0
%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%AF%D9%88%20%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%B3%3A%20%D8%A3%D8%AA%D9%85%D9%86%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A5%D9%86%D9%8A%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%AC%20%D9%84%D9%88%D8%AD%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81

أكد المهاجم الإسباني فرناندو توريس، اليوم، خلال تقديمه لاعبًا في صفوف ساجان توسو الياباني أنه «يتمنى اللعب» ضد مواطنه أندريس إنييستا الذي انضم مؤخراً أيضا لفيسيل كوبي الياباني.

وقال توريس في المؤتمر الصحفي الخاص بتقديمه بالعاصمة اليابانية طوكيو: «أندريس صديق جيد للغاية، لعبنا سويا منذ أن كان عمرنا 15 عاما. رحلنا عن ناديينا في نفس اليوم وبالتتويج بألقاب وقررنا المجيء لليابان التي أظهرت لنا حبا كبيرا واحتراما».

وتابع: «أتمنى اللعب ضده، أتمنى له كل الأفضل».

وأبرز توريس أنه كان على تواصل مع إنييستا خلال مفاوضات كل منهما مع ناديه الجديد، مشيرا إلى أنهما اتخذا قرار الانضمام للدوري الياباني لأسباب مشابهة.

وقال: "من الجيد وجود أصدقاء بالقرب منك، طريقة تفكيرنا متشابهة. بالنسبة لكلينا الأسرة مهمة وفرصة وجود أصدقاء في نفس البلد أمر مهم أيضا».

ومن ناحية أخرى، أشار توريس، الذي سيرتدي في النادي الياباني قميص رقم «9» الذي اعتاد على ارتدائه، إلى مستوى الدوري الياباني «العالي» مبدياً قناعته بأن البطولة «ستكتسب شهرة تدريجيا وستكون بطولة مهمة للغاية».

وتابع: «شاهدت مباريات لساجان توسو منذ بداية اهتمامه بي..هذا دوري متكافئ للغاية حيث توجد فوارق بسيطة في المستوى»، مبديا رغبته في «العمل بجد لمساعدة الفريق» وإخراجه من مراكز الهبوط لاحتلاله المركز قبل الأخير بـ13 نقطة في دوري الدرجة الأولى الذي يقام في اليابان في الفترة من يناير وحتى ديسمبر.

ومن جانبه، أكد رئيس النادي، مينورو تاكيهارا، أن ضم توريس «الأنسب للخطة الاسترتيجية» للنادي ووصله «سيزيد الحماس وسيسمح بأن يكون الفريق أكثر قوة من الناحية الذهنية».

يذكر أن توريس (34 عاما) المعروف بـ«الطفل»، كان قد استهل مسيرته الكروية مع «الروخيبلانكوس» قبل أن يرحل عن صفوف الفريق المدريدي في 2007 صوب ليفربول الإنجليزي، الذي استمر معه لنحو أربعة أعوام قبل الانتقال إلى تشيلسي ومنه إلى ميلان الإيطالي كإعارة، قبل أن يعود إلى أتلتيكو في 2016 ليرتدي قميصه لمدة موسمين.

وفي سياق متصل أعرب توريس عن تقديره لتعيين لويس إنريكي مدربا جديدا لمنتخب «الماتادور»، وأبرز ضرورة «الوحدة» و«الأجواء الإيجابية» لاستعادة المستوى الذي جعل الفريق يحقق الألقاب.

ولدى تقديمه في طوكيو كلاعب جديد بساجان توسو الياباني، أشار إلى أن لويس إنريكي «مدرب عظيم» وتمنى له «كل التوفيق»، لكنه أبرز في نفس الوقت أن أكثر ما يحتاجه المنتخب الإسباني الآن هو «الوحدة» أبعد من الاسم الذي يشغل منصب المدرب.

وأضاف ردا على سؤاله في مؤتمر صحفي حول المدير الفني الجديد: «آمل أن يكون هناك سلام وأجواء إيجابية، لأنه بمستوى المدرب واللاعبين الأمور ستسير على ما يرام، لكن يجب أن يكون هناك وحدة وهدف مشترك».

وأكد: «ما أراه من الخارج هو أن الوحدة التي جعلتنا نتوج بثلاث بطولات متتالية (يورو 2008 و2012 ومونديال 2010) باتت تتلاشى».

.