Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
عمرو جمال يتحدث لـ «آس آرابيا» عن حظوظ مصر في المونديال وأهم لاعب في المنتخب

عمرو جمال يتحدث لـ «آس آرابيا» عن حظوظ مصر في المونديال وأهم لاعب في المنتخب

عمرو جمال يؤكد أن المجموعة هي الأهم.. ويوضح أنه لا أحد ينكر الدور العظيم لمحمد صلاح في التأهل لكأس العالم

محمد عيسى وآس آرابيا
محمد عيسى وآس آرابيا
تم النشر

كشف اللاعب المصري عمرو جمال لاعب النادي الأهلي السابق وهلنسكي الفنلندي الحالي عن المصاعب التي تعرض لها المنتخب المصري الأول لكرة القدم في التأهل لكأس العالم بعد غياب دام لـ 28 عامًا عن البطولة الأغلى.

وتحدث عمرو جمال في حوار خاص لـ «آس آرابيا» عن آمال المنتخب المصري في كأس العالم، والموقف الطريف الذي تعرضوا له أثناء التصفيات، وكذلك عن أهم لاعب في تشكيلة الفراعنة.

صعوبة التصفيات والثقة

وقال جمال إن المجموعة التي تواجد فيها منتخب مصر في التصفيات كانت صعبة للغاية، فوجود منتخبات مثل غانا وأوغندا والكونغو وفي أفريقيا بالتحديد فالأمر ليس سهلًا.

وأضاف لاعب الأهلي السابق أن الضغط العصبي والنفسي كان كبيرًا على اللاعبين، فكان مطالب منهم أن يتأهلوا إلى كأس العالم بعد غياب كل هذه الفترة، وأن الجماهير كانت ترغب في رؤية منتخبها في البطولة الغالية.

وأكد اللاعب المصري أنهم كانوا يتحلون بالأمل والثقة في أنفسهم وكذلك في الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر أنهم يستطيعون تحقيق الإنجاز، ووضعوا أهدافًا لهم كخطوات وساروا عليها، حتى وصلوا إلى النهاية ونجحوا في تحقيق حلم المصريين جميعهم، موضحًا أنه فخور أنه ضمن الجيل الذي شارك في تأهل مصر إلى كأس العالم بعد فترة كبيرة، مشددًا على أن الأمر لم يكن سهلًا.

تشاد والموقف الطريف

وواصل عمرو جمال أن أكثر موقف طريف تعرض له لاعبو المنتخب كان في بداية التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وبالتحديد في مباراة العودة أمام منتخب تشاد، والتي أقيمت على ملعب برج العرب بالأسكندرية.

وتابع اللاعب المصري أنهم وقتها كان يجرون العمليات الإحمائية في الملعب وكان يتبقى 10 دقائق فقط على بداية المباراة، ليفاجأ الجميع أن منتخب تشاد ما زال في مطار الأسكندرية ولم يصل حتى إلى أرض الملعب، مضيفًا أن هذا لم يكن ليمر مرور الكرام بدون أن يكون «موقف طريف جدًا».

شعور التأهل للمونديال

واستكمل عمرو جمال أن الشعور بالصعود لكأس العالم كان صعب للغاية، وأنهم لم يشعروا بهذا الأمر سوى بعد انتهاء مباراة الكونجو.

وأشار لاعب هلسنكي إلى أنهم لم يطمأنوا من البداية إلى صافرة انتهاء مباراة الكونجو، موضحًا أنه حتى في مباراة الكونجو سجلوا هدف التعادل، ثم سجل محمد صلاح هدفًا من ركلة جزاء في الثواني الأخيرة من المباراة.

وأكد جمال أنهم بدأوا يشعروا كلاعبين أنهم تأهلوا إلى كأس العالم بعدما ذهبوا إلى بيوتهم وهدأوا قليلًا، وكذلك بعدما رأوا فرحة الجمهور في الملعب بعد تسجيل هدف الفوز على الكونجو.

دفعة البداية

أما عن أغلى مباراة بالنسبة للمنتخب المصري في تصفيات كأس العالم، قال جمال إن كل المباريات كانت غالية بالنسبة لهم وبالتحديد أول مباراتين، اللاتي نجح المنتخب المصري في تحقيق الفوز فيهن، ليحصل على 6 نقاط بعد الفوز على غانا في مصر والكونجو في الكونجو، موضحًا أنهم كانوا أهم 6 نقاط بالنسبة لهم لأنهم أعطوهم دفعة قوية في البداية، وبنوا عليهم التأهل موضحًا أن باقي المباريات كانت هامة أيضًا ولكنت البداية دائمًا تعطي الفارق.

اللاعب الأهم

وبالنسبة للاعب الأهم في تشكيلة الفراعنة، أكد جمال أن الأهم هو الفريق والمجموعة بالإضافة إلى الجهاز الفني وكل العاملين الذي كانوا يبذلون قصارى جهدهم.

وواصل لاعب النادي الأهلي السابق أنه بالتأكيد لا يمكن لأحد أن ينكر دور محمد صلاح نجم فريق ليفربول والمنتخب المصري وأهميته بالنسبة للشعب المصري واللاعبين على حد سواء.

ووصف جمال زميله محمد صلاح بأنه لاعب كبير ويمتلك خبرات عظيمة، وأنه مصدر فخر لهم، مضيفًا أن صلاح من اللاعبين التي تضيف الثقل والأهمية للمنتخب الوطني، موضحًا أنه كان له دور كبير جدًا في تأهل المنتخب إلى كأس العالم حيث أنه هداف المنتخب وهداف التصفيات وأنه تحمل العديد من المواقف الصعبة بسبب شخصيته المتميزة.

آماني كأس العالم

وأردف «الغزال» أن جميع اللاعبين لديهم حظوظ في التواجد ضمن صفوف المنتخب في بطولة كأس العالم، والتي تقام في روسيا 2018، متمنيًا التواجد في صفوف الفراعنة كما تواجد في بداية المشوار وتحمل الصعوبات مع المجموعة، وقدم الذي طلب منه وزيادة، مشيرًا إلى أن هذا الحق لن يعطيه سوى الجهاز الفني وهو الوحيد الذي يقرر إذا كان الأنسب انضمامه للمجموعة أم لا، مؤكدًا على أنهم جميعهم خلف منتخب مصر.

حظوظ الفراعنة

وكشف جمال عن حظوظ المنتخب المصري في بطولة كأس العالم، حيث يقع الفراعنة ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم كلًا من: «روسيا (مستضيف البطولة)، السعودية، أوروجواي».

وقال اللاعب المصري إن المجموعة التي يقع فيها الفراعنة قوية جدًا، فسيواجه المنتخب نظيره الروسي صاحب الأرض والجمهور، بالإضافة إلى مواجهة منتخب السعودية الشقيق، مشيرًا إلى أن مواجهة أي منتخب عربي تكون مثل «الديربيات» في الدول الكبرى، بالإضافة إلى منتخب أوروجواي وهو منتخب «عالمي وكبير».

وأضاف جمال أن اللاعبين يحاولون التركيز بشكل كبير ليكونوا مفاجأة البطولة، وأن هدفهم هو الصعود إلى الأدوار التالية لكأس العالم.

رسالة للتاريخ والأجيال القادمة

ووجه عمرو رسالة إلى التاريخ يؤكد فيها أنهم لابد أن يتذكروا دائمًا الجيل الذي تأهل بمصر إلى كأس العالم بعد غياب كبير عن البطولة، مضيفًا أن هذه الرسالة أيضًا إلى الأجيال القادمة مشيرًا إلى أنهم لا بد أن يعرفوا أن هذا الجيل فتح الباب لمصر في كأس العالم وأن الرهبة لم تعد موجودة، بالإضافة إلى أن وجود المنتخب المصري في كأس العالم لا بد أن يكون شيء مهم وأساسيًا في كل نسخة من البطولة.

واختتم اللاعب المصري تصريحاته أن وجود المنتخب المصري في كأس العالم لابد أن يعتادوا عليه وينفذوه في كل مرة، متمنيًا أن يتذكر التاريخ لحظة انطلاق الكرة المصرية من بعد تأهلهم إلى كأس العالم في روسيا 2018.

اخبار ذات صلة