Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
عمال مونديال2022 يحصلون على مستحقات بأكثر من 30 مليون دولار

عمال مونديال2022 يحصلون على مستحقات بأكثر من 30 مليون دولار

تناول التقرير السنوي لرعاية العمال الصادر عن اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية عن النقاط الإيجابية في ملف حقوق العمال الذين يشاركون في تأسيس بطولة كأس العالم 2022.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

من المقرر أن يحصل قرابة 44 ألفا و 900 من عمال بطولة كأس العالم التي ستستضيفها دولة قطر في العام 2022، على ما يزيد على 110 ملايين ريال قطري (ما يعادل 30.2 مليون دولار) مستحقات واجبة السداد عن فترة تتراوح ما بين عام إلى ثلاثة أعوام، وفقا لما ذكرته اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية-الجهة المسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم 2022.

وذكرت اللجنة في تقريرها السنوي الخامس الذي يحمل عنوان "التقدم في مجال رعاية العمال" والذي يغطي الفترة من فبراير وحتى ديسمبر من العام 2019.

وتسعى اللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى تحسين صحة وسلامة العمال الذين يشاركون في مشروعات تأسيس البنية التحتية لمونديال قطر 2022، وفهم التحديات التي يواجهونها على أرض الواقع.

ونفذت اللجنة العليا للمشاريع والإرث معايير رعاية العمال الذي تمخض عنها عدد كبير من التحسينات، مثل دفع الرواتب في أوانها، وتطبيق ممارسات تعيين أخلاقية أفضل، وتوفير ظروف معيشية أكثر أمنا وسلاما ونظافة، ناهيك عن مستويات صحة جيدة، ووضع مبادرات للأمن والسلامة بالنسبة لكافة العاملين دون تمييز على الإطلاق.

أ أيضًا: الذوادي: مونديال 2022 سيقدم حلول إقامة مستدامة للجماهير

ووافق قرابة 220 من شركات المقاولات وغيرها من أطراف المقالات الأخرى على إعادة سداد رسوم تعيين قانونية للعمال، والتي كان يفرضها عليها الوكلاء في دولهم.

وقال حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية: «أحدث تقرير يسلط الضوء على بعض التوجهات الإيجابية والتي تعتبر انعكاسا لدرجة النضوج في عملنا، وأنا سعيد جدا لرؤية مجهوداتنا وهي تتبلور على أرض الوقع، وهو ما يؤثر إيجابا على العمال بطرق مختلفة، من بينها طريقة مكافأة العمال وحصولهم على العلاج».

وأضاف: «يغذي الإرث المهم جدا لشروط القوة العاملة في بلدنا، ومبادراتنا ستؤثر أيضا وتساعد على تطوير أفضل الممارسات على الصعيد العالمي».

ومن النقاط الإيجابية التي أبرزها التقرير أيضا هي منصة الشكاوى التي تمنح العمال فرصة لطرح مشاكلهم وآرائهم ومناقشة قضاياهم، لتشمل حوالي 23,164 عاملاً في مشاريع تابعة للجنة العليا للمشاريع والإرث، بالإضافة إلى 10,140 آخر في مشاريع غير تابعة لها.

اخبار ذات صلة