كأس العالم

عفراء النعيمي: تجربة غير مسبوقة للتعرف على الاستدامة في مونديال قطر 2022

التجربة فرصة مثالية لنقل هذه المعرفة القيمة إلى الجمهور، وتوسيع شبكتنا المهنية حول موضوع الاستدامة في ضوء اقترابنا أكثر من انطلاق مونديال قطر، في سبيل تعزيز الاستفادة من أفضل الممارسات في هذا المجال.

0
%D8%B9%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85%D9%8A%3A%20%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%82%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022

أكدت عفراء النعيمي المديرة التنفيذية لمعهد جسور، التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، أهمية التركيز على مستقبل التعليم عبر الإنترنت ضمن جهود المعهد لتعزيز مكانته كمركز للتميز في الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى بالمنطقة خاصة وأن قطر مقبلة على تنظيم كاس العالم عام 2022، وبالتالي فأن تنظيم دورات عبر الانترنت ستكون مفيدة لجميع المشاركين بها، ويعتزم معهد جسور الإعلان خلال الأشهر المقبلة الإعلان عن برامج جديدة عبر الإنترنت في مجال التعليم والتدريب، بعضها في مجال الرياضة وتنظيم الفعاليات، وبعضها في مجالات أخرى لم تشملها برامج معهد جسور من قبل.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022 | المشاريع والإرث تستعيد ذكريات مشاركة بيليه على استاد الدوحة

وقالت عفراء النعيمي في تصريحات نشرت على الموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث: «فكرة تنظيم دورة تدريبية مفتوحة عبر الإنترنت حول الاستدامة في بطولة كأس العالم 2022، جاءت من الدكتور جيرارد أكيندس، الرئيس السابق لقسم الأبحاث في معهد جسور، والذي أدرك الإمكانات الهائلة لمشاركة ما تمتلكه اللجنة العليا من خبرات واسعة في الاستدامة مع قطاع أعرض من الجمهور، وناقشنا مع زملائنا في اللجنة العليا للمشاريع والإرث الفكرة واتفقنا على أن هذه فرصة مثالية لنقل هذه المعرفة القيمة إلى الجمهور، وتوسيع شبكتنا المهنية حول موضوع الاستدامة في ضوء اقترابنا أكثر من انطلاق مونديال قطر، في سبيل تعزيز الاستفادة من أفضل الممارسات في هذا المجال.

مجموعة خبراء في مجال الاستدامة

وأضافت عفراء النعيمي: معهد جسور شكل مجموعة عمل تضم خبراء ومتخصصين في مجال الاستدامة من اللجنة العليا، والاتحاد الدولي لكرة القدم ، وبطولة كأس العالم قطر 2022 (المشروع المشترك بين اللجنة العليا والفيفا)، وتواصلنا مع جامعة حمد بن خليفة، التي تشاركنا الرؤية ذاتها، وتمتلك خبرة في إنشاء منصة تعليمية فاعلة عبر الإنترنت، وبعد الانتهاء من كافة الترتيبات مع جميع الشركاء، عمل معهد جسور على التنسيق لإطلاق المشروع وإدارته طوال فترة تنفيذه، بما في ذلك مراجعة المحتوى المقدم للطلاب، والتعاون مع مسؤولي التصميم لتنظيم لقطات الفيديو، وتنسيق الوصول إلى المرافق، بما في ذلك الاستادات، والترويج للمشروع عبر وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الأخرى، والنسخة الأولى من الدورة التدريبية المفتوحة عبر الإنترنت في مجال الاستدامة، شهدت تسجيل نحو 900 شخص، حصل 70 منهم على شهادات الدورة، وذلك بعد أن اجتازوا أيضا الاختبار المخصص لذلك، معتبرة أن النسبة بين أعداد المسجلين والحاصلين على الشهادات تأتي ضمن معايير الدورات التدريبية المفتوحة عبر الإنترنت المعمول بها عالميًا.

واستطردت عفراء النعيمى قائلة : الدورة التدريبية التي تركز على الاستدامة ستترك أثرا هاما في قطر والمنطقة بطرق عدة، لأنها ستسهم في زيادة الوعي بأهمية تنظيم أحداث رياضية كبرى بطريقة مستدامة، وإتاحة تجربة غير مسبوقة أمام الطلاب والمتخصصين للتعرف على الاستدامة في سياق الإعداد لاستضافة كأس العالم قطر 2022، التي تعد من بين أهم الأحداث الرياضية الكبرى في العالم، وتستضيفها هذه المنطقة من العالم لأول مرة في تاريخها، إضافة إلى ما تزخر به الدورة التدريبية من ابتكار وتنسيق على كافة المستويات في الدولة، كما أن المشاريع المستقبلية في قطر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وغيرها ستستفيد من دروس الاستدامة في مونديال قطر 2022 على مدى العقود القادمة، وعلى ضوء التحديات الاقتصادية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم، فان قطاع التعليم عُرضة للتأثر بالتقلبات الدورية نرى أن ذلك من شأنه تحفيز مزيد من الأشخاص على التسجيل في الدورة التدريبية والأنشطة الأخرى عبر الإنترنت، وذلك في ظل سعي الكثيرين للتكيف مع الظروف الراهنة، وحالة الضبابية التي يشهدها العالم، ما يجعل من التعليم عن بعد وسيلة هامة وفاعلة للتعاطي مع مثل هذه التحديات.

.