كأس العالم

طلاب أسباير يستفيدون من المعسكرات الشتوية للأندية الأوروبية

قطر تفرض نفسها كوجهة رائدة لأكبر الأندية العالمية ونجوم الكرة، وفي انطلاق 2020 قامت بعض أندية النخبة من أوروبا بزيارة قطر، ومنحت الطلاب في أكاديمية أسباير فرصة فريدة

0
%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

قبل قرابة ثلاث سنوات على انطلاق بطولة كأس العالم، قطر 2022، فرضت قطر نفسها وجهة رائدة لأكبر الأندية العالمية ونجوم كرة القدم العالميين، والسبب الرئيسي وراء النجاح هو المرافق والمنشآت الرياضية الرائعة التي تقدمها أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير» للأندية التي تختارها لإقامة معسكراتها التدريبية الشتوية.

وفي بداية العام الحالي قامت بعض أندية النخبة من أوروبا بزيارة البلاد لهذا السبب، ومنحت الطلاب الرياضيين في أكاديمية أسباير فرصة فريدة لمشاهدة بعض أفضل اللاعبين في العالم، وكذلك فرصة التدرب مع بعض نجومها وخوض تحدي التسديد على العارضة مع بعضها كما هو الحال بالنسبة لفريق أيندهوفن الهولندي وكلوب بروج البلجيكي.

وفي تعليقه على استفادة طلاب الأكاديمية من وجود معسكرات شتوية على ملاعب أسباير، يوضح المدير الفني لكرة القدم بأكاديمية أسباير، إيدورتا موروا الفائدة التعليمية من معسكرات تدريب النخبة قائلا: «وجود بعض أفضل الفرق في العالم في أسباير كل عام مكسب كبير للاعبينا الشباب في كرة القدم، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية سنحت لهم الفرصة لمعرفة واكتشاف مدى الجدية التي يعمل بها النجوم مثل نيمار وإبراهيموفيتش ونوير، وكيف يبذلون كل ما في طاقتهم في كل دورة تدريبية. ونحن سعداء بهذه الفرصة».

اقرأ أيضًا: تعاون بين أوبين البلجيكي والجيل المبهر في أكاديمية أسباير

وبالإضافة إلى مشاهدة اللاعبين من فرق مثل بايرن ميونيخ، وبروج وكاس أوبين، وبي إس في ايندهوفن من المدرجات خلال الدورات التدريبية أو المباريات الودية، سنحت لعدد من طلاب أسباير لمقارنة مهاراتهم مع لاعبين من أفضل لاعبي بي إس في ايندهوفن، حيث واجهوا خلال تحدي العارضة الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا 2010-2011 مع نادي برشلونة، اللاعب الهولندي الدولي السابق إبراهيم أفيلاي، والنجم الصاعد محمد أمين إحتاراين البالغ من العمر 17 عاماً.



وأشاد أفيلاي بمهارات طلاب اسباير، وقال: «من الرائع دائماً مشاركة الخبرات مع اللاعبين الشباب وهؤلاء الفتية موهوبون فعلاً».

كما شكلت المعسكرات فرصة لمجموعة أخرى من طلاب أسباير في كرة القدم ضمت إبراهيم علي وريان العلي ونواف اليهري وأنس الهمهمي وسالم رضا سالم وعلي القحطاني في مشاركة نجوم كلوب بروج البلجيكي في جانب من حصتهم التدريبية ولقاء نجوم الفريق والتحدث معهم واستفسارهم عن مشوارهم الاحترافي وأخذوا معهم صورا تذكارية، وفي مقدمتهم سيمون مينيوليه حارس منتخب بلجيكا في كأس العالم بروسيا 2018، والحارس السابق لفريق ليفربول الإنجليزي.

.