كأس العالم

صحيفة بريطانية: ميسي ليس الأفضل في ضربات الجزاء

رأت صحيفة «ذا صن» البريطانية أنه ورغم أن الكثيرين يتفقون على أن الأرجنتيني ليونيل هو أفضل لاعب في العالم، فإنه ليس كذلك فيما يتعلق بتسديد ركلات الجزاء الترجيحية.

0
%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1

ركلة الجزاء التي أهدرها ليونيل ميسي خلال مباراة المنتخب الأرجنتيني ونظيره الأيسلندي التي انتهت منذ قليل في إطار الجولة الافتتاحية للمجموعة الرابعة بمونديال روسيا 2018 والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، هي الرابعة في آخر سبع ركلات جزاء سددها نجم برشلونة.

هكذا علقت صحيفة «ذا صن» البريطانية على إخفاق «البرغوث» في تسجيل ركلة الجزاء التي احتسبها حكم المباراة البولندي لصالح «التانجو» في الشوط الثاني من المباراة وأخفق ميسي في إيداعها في شباك أيسلندا، لتضيع فرصة ترجيح كفة فريقه في أولى مبارياته بالبطولة.

وأضافت الصحيفة أن الكبوة التي يعيشها ميسي الآن بعد مباراة أيسلندا تجيء في الوقت الذي خطف فيه منافسه التقليدي البرتغالي كريستياتو رونالدو الأضواء من الجميع بعدما سجل «هاتريك» في مباراة بلاده مساء أمس مع إسبانيا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 3-3.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ورغم أن ميسي مهاجم لا يختلف عليه اثنان، فإنه ليس الأفضل في تسديد الكرات من نقطة الجزاء، موضحة أن نجم الأرجنتين أخفق في تسجيل أهداف من 24 ركلة جزاء من إجمالي 103 ركلات جزاء، فيما نجح في تسجيل 79 هدفا، أو ما يعادل نسبته 76.69% في المجمل.

وفي المقابل يجيد رونالدو إحراز الأهداف من ضربات الجزاء، حيث سجل 82.72% من إجمالي ضربات الجزاء التي سددها في مسيرته الكروية ( 88 ركلة جزاء من إجمالي 106)، كما أحرز ستة أهداف من ضربات جزاء على التوالي، كان آخرها الهدف الأول في شباك المخضرم ديفيد دي خيا في مباراة أمس.

.