كأس العالم

صحفي روسي يهاجم راموس بسبب صلاح ويصف كوستا بالقذر

الصحفي الروسي يثير الجدل في الأوساط الكروية بسبب تصريحاته النارية عن راموس وكوستا

0
%D8%B5%D8%AD%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%88%D9%8A%D8%B5%D9%81%20%D9%83%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B0%D8%B1

هاجم الصحفي كيريل سناستين، الصحفي بجريدة «سبورت دين ذا دنيم» الروسية، سيرجيو راموس، لاعب ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، وزميله في المنتخب ومهاجم أتلتيكو مدريد دييجو كوستا.

جاء ذلك خلال إجراء كيريل مقابلة صحفية مع سيرجي إيجناشيفيتش، لاعب فريق سيسكا موسكو الروسي ومنتخب روسيا، على خلفية سؤاله عن استعدادات المنتخب الروسي للماتادور الإسباني، ليصف الصحفي مدافع ريال مدريد بأنه من تسبب في حفر قبر الدولي المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول ومنتخب مصر، كما وصف دييجو كوستا بالقذر والمستفز.

ووجه سناستين سؤاله إلى إيجناشيفيتش قائلًا: «إذا ما تحدثنا الآن عن كوستا وراموس، فـكوستا لاعب قذر ومستفز، وراموس يتهمه الجميع بأنه من حفر قبر صلاح، كيف يجب على منتخب روسيا الاستعداد لتجنب الوقوع في استفزازات كلا اللاعبين؟».

وكان إيجناسيفيتش على علم بأنه قد ينتج عن إجابته على هذا السؤال جدل كبير، ولهذا أجاب على سؤال الصحفي بطريقة دبلوماسية قائلًا: «أعتقد ان الاستفزازات ستنخفض كثيرًا لأنه يتم استخدام تقنية الفيديو في الوقت الحالي، ويجب على كلٍ من المدافعين والمهاجمين اللعب بحذر شديد».

وعلى ما يبدو أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم الإشارة فيها إلى سلوك كوستا المستفز، حيث وجه أحد الصحفيين المغربيين سؤالًا إلى الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب المغرب، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة المغرب أمام إسبانيا، والذي بدوره أجاب قائلًا: «نضع هذا بين أيدي حكم المباراة».

وعلى الرغم من سلوك كلا اللاعبين، إلا أنهما حتى الآن لم يحصلا على أي بطاقة صفراء وأن كل واحد منهما ارتكب خطأين فقط في ثلاث مباريات، أي ما يعادل أقل من خطأ واحد في كل مباراة.

وفي سياق متصل، قام الصحفي سناستين بشرح الأسباب التي دعته لتوجيه ذلك اللفظ المسيء لـ كوستا أمام الصحافة الإسبانية قائلًا: «لا يخفي على أحد التصرفات القذرة والبعيدة تمامًا عن قواعد وأخلاقيات كرة القدم التي يقوم بها كوستا بمنتخب إسبانيا وأتلتيكو مدريد».

وأما بالنسبة إلى راموس فبرر حديثه قائلًا: «يمكن قول الشيء نفسه عن راموس، فالعالم أجمع تمكن من رؤية ما فعله مع صلاح، ستكون هناك آراء مختلفة، ولكن ما هو مؤكد أن صلاح ظل بعيدًا عن مستواه في المونديال، وكاد عدم المشاركة في مبارياته».

.