كأس العالم

صافرة آس| كرواتيا والدنمارك.. مباراة مثالية.. وعلامة استفهام

مباراة كرواتيا والدنمارك انتهت بفوز الدنمارك بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

0
%D8%B5%D8%A7%D9%81%D8%B1%D8%A9%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83..%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9..%20%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%87%D8%A7%D9%85

يصحبكم الحكم الدولي المصري السابق جمال الغندور، المشارك في دورتين للمونديال أعوام 1998 و2002، في رحلة تحكيمية مع «آس آرابيا» طيلة المونديال، وذلك لتقديم خدمة تحكيمية متميزة لقراء الموقع الكرام خلال البطولة العالمية الأبرز.

مباراة كرواتيا والدنمارك انتهت بفوز الدنمارك بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

طاقم الحكام

طاقم أرجنتيني بقيادة نيستور بيتانا.

الشوط الأول

د.11 أول قرار باحتساب مخالفة خارج منطقة الجزاء لصالح كرواتيا، قرار الحكم صحيح.

د.20.. مهاجم كرواتيا يطالب بركلة جزاء، كان هناك مسك من مدافع الدنمارك، ولكن في نفس الوقت كان هناك دفع بالذراع من المهاجم الكرواتي، فاعتبر الحكم الالتحام طبيعيا، وأيده الفار.

د.33.. حكم المباراة يتوغل داخل منطقة جزاء الدنمارك ويكتشف مسك مهاجم كرواتيا لمدافع الدنمارك من قميصه، ويحتسب خطأ لصالح المدافع.

شوط بدون أخطاء للحكم والحكام المساعدين، حيث إن اللاعبين في كلا الفريقين تفرغوا للعب كرة القدم.

الشوط الثاني

الحكم يتحرك بشكل جيد، قريب من الكرة، يتابع الكرة عن قرب، يحتسب جميع الأخطاء، ولذلك لا توجد أية أخطاء في الشوط الثاني من المباراة.

الأشواط الإضافية

يستمر اللعب النظيف في المباراة، 110 دقيقة دون إنذار واحد، عدد المخالفات المحتسبة حتى الآن 22 مخالفة فقط.

حالة المباراة، في الدقيقة 116 الحكم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لصالح كرواتيا، وينذر اللاعب فقط برغم أن هناك فرصة محققة لتسجيل هدف، وهذا هو التعديل، عدم تطبيق العقوبة الثلاثية طالما كان اللاعب في حالة منافسة على الكرة، تنخفض البطاقة من الحمراء إلى الصفراء.

بالتأكيد تنفيذ ركلة الجزاء، أثبتت الإعادة أن الحارس تحرك قبل التنفيذ، القانون يحتم إعادة الركلة، جميع ركلات الجزاء التي تصدى لها الحراس في البطولة بأكملها، جميع الحراس تحركوا قبل التسديد.

علامة استفهام

لماذا لم يتدخل "الفار" لإعادة تنفيذ ركلة الجزاء، عندما تأكد أن حارس الدنمارك تحرك بوضوح قبل أن يصد ركلة الجزاء حيث إن أحد واجباته الأربعة التأكد من صحة الأهداف.

التقييم

الحكم: 8.5

المساعدون: 8

.