Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
20:00
الشوط الثاني
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
الشوط الاول
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
شهر رمضان يثير الجدل قبيل مونديال روسيا بسبب صيام اللاعبين

شهر رمضان يثير الجدل قبيل مونديال روسيا بسبب صيام اللاعبين

لجدل حول صيام اللاعبين خلال شهر رمضان يعود إلى الواجهة قبل انطلاق المونديال.

الرباط - إفي
الرباط - إفي
تم النشر

عاد الجدل حول صيام اللاعبين خلال شهر رمضان إلى الواجهة ولكن بقوة هذه المرة مع المشاركة الكبيرة وغير المسبوقة لدول إسلامية في العرس الكروي، خاصة مع بداية فترة الإعداد للبطولة.

وبدأ رمضان الخميس في أغلب الدول الإسلامية ويتوقع أن ينتهي في 14 أو 15 يونيو المقبل، أي بالتزامن مع أول يومين من المونديال.

ويكتسب هذا الأمر أهمية كبيرة هذه المرة نظرا لوجود عدد كبير من المنتخبات التي قد تتأثر بالصيام، لا سيما وأن فترة الإعداد تحضيرا للمونديال تتزامن بالكامل مع شهر رمضان.

وتشارك في المونديال ست دول يمثل المسلمون أغلبية تفوق 90% من سكانها وهي المغرب وتونس والسنغال ومصر والسعودية وإيران، إضافة إلى نيجيريا التي يعتنق معظم مواطنيها الإسلام، فضلا عن اللاعبين المسلمين من أبناء المهاجرين في صفوف منتخبات فرنسا وألمانيا وبلجيكا وسويسرا.

كما أن أربعة من هذه المنتخبات ستلعب أولى مبارياتها في أول يومين من البطولة، واللذان قد يحلان مع نهاية رمضان؛ السعودية (تواجه روسيا البلد المضيف في مباراة الافتتاح يوم الخميس 14 يونيو)، ومصر (التي تواجه أوروجواي يوم الجمعة 15 يونيو)، كذلك يواجه المنتخب المغربي منافسه الإيراني في نفس ذلك اليوم.

وخلال رمضان، يحظر على المسلمين تناول الطعام أو الشراب أو التدخين أو إقامة العلاقات الجنسية منذ شروق الشمس وحتى غروبها، وبالطبع فإن نقص الغذاء هو أكثر ما يقلق المدربين والأطباء، لا سيما وأن الحرارة تكون شديدة في هذا الوقت من العام، حتى روسيا المعروفة ببرودتها القارسة.

واعترف مدرب منتخب مصر، الأرجنتيني هيكتور كوبر، بشعوره بالقلق خلال تصريحات لصحيفة «لاناسيون» حيث قال: «لدي مشكلة قبل المونديال: رمضان، يصوم لاعبي منذ شروق الشمس وحتى غروبها، متى أتدرب؟ الخامسة صباحا؟ لا يمكنني أن أجعل شخصا يفتقر جسده للسوائل والطاقة يتدرب».

في نفس السياق، اعتبر مدرب منتخب المغرب، الفرنسي هيرفي رينار، مؤخرا في مقابلة مع «فرانس 24» أن رمضان عام 2017 كان «التجربة الأكثر كارثية» التي عايشها منذ توليه تدريب المنتخب المغربي.

وأكد المدرب: «نتعامل بشكل سيء عندما يتعلق الأمر بالطاقم، طريقة العمل، ما يخص اللاعبين، يجب فعل الأمر على نحو أفضل».

بينما أكدت وسائل محلية سنغالية أن مدرب المنتخب أليو سيسيه سيطالب لاعبيه بعدم الصيام أثناء وجودهم مع المنتخب الوطني.

لكن الجدل يتجاوز أحيانا النطاق الكروي ويصل أحيانا إلى المؤسسات الدينية التي تختص بالإشراف على الالتزام بالتعاليم في الدول الإسلامية حيث يشمل رمضان كافة جوانب الحياة اليومية.

ووفقا لصحيفة «المصري اليوم» المصرية، فإن أعلى سلطة دينية في البلاد، المفتي شوقي علام، أصدر فتوى تعفي لاعبي المنتخب الوطني من الصيام خلال رمضان، ليضع قرار فعل ذلك من عدمه بين أيديهم.

كما أصدرت السعودية قرارا مماثلا، فيما شهدت أوليمبياد 2012 حدثا فريدا بعد أن أفتى المجلس الأعلى للعلماء بعدم وجوبية الصيام بالنسبة للرياضيين الأوليمبيين.

وتستند هذه الفتاوى إلى النص القرآني الذي يرخص للمسافرين عدم الصيام مع تعويض الأيام التي لم يصوموا فيها لدى العودة إلى بلادهم.

وعلى أي حال، فإن هذه الآراء غير ملزمة، لكن عادة الصيام متجذرة بشكل كبير في المجتمعات الإسلامية، حيث يصر المعفيون من الصيام مثل المرضى والحوامل على مخالفة تعليمات الأطباء وأداء فريضة الصيام.

بالتالي سيكون اللاعبون المستدعون للمونديال - الذين يعود لهم القرار في النهاية - أمام خيارين غير يسيرين؛ أداء الفريضة كمسلمين أو تحمل مسئوليتهم كممثلين لبلادهم.

اخبار ذات صلة