كأس العالم

شهادة نجاح آسيوية جديدة لملاعب مونديال قطر 2022

نالت الاستادات التي شاركت في استضافة فعاليات بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم على مستوى أندية غرب آسيا إشادة بالغة من المشاركين وكذلك من مسؤولي الاتحاد الآسيوي للعبة.

0
%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022

الأسابيع القليلة الماضية كانت كفيلة بمنح استادات كأس العالم 2022 في قطر شهادة نجاح جديدة، وذلك من خلال فعاليات بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم على مستوى أندية غرب آسيا، والتي أقيمت في الدوحة بسبب الضربة القوية التي تلقتها الروزنامة الرياضية هذا العام بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وفي وقت سابق من الشهر الحالي استضافة العاصمة القطرية الدوحة على مدار ثلاثة أسابيع دوري أبطال آسيا لمنطقة غرب القارة من دور المجموعات وحتى الدور نصف النهائي، وفاز فريق بيرسيبوليس الإيراني ببطاقة تمثيل غرب القارة في النهائي الآسيوي.

ونالت الاستادات التي شاركت في استضافة هذه الفعاليات إشادة بالغة من المشاركين وكذلك من مسؤولي الاتحاد الأسيوي للعبة، ولكن هذه الإشادة لم تكن المكسب الوحيد الذي ناله المنظمون في قطر أو فازت به الاستادات المضيفة ومن بينها ثلاثة من استادات مونديال 2022 في قطر (خليفة الدولي والجنوب والمدينة التعليمية)، حيث قدم الاتحاد الأسيوي للعبة برهانا واضحا على نجاح التجربة في قطر ومنح الدوحة حق استضافة نفس الفعاليات في دوري أبطال آسيا على مستوى شرق القارة أيضا وذلك خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| افتتاح معرض لمجسمات استادات البطولة في نيس بفرنسا

وأعلن الاتحاد القطري لكرة القدم موافقته على استضافة المباريات المتبقية لمنافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 لأندية شرق القارة، بمشاركة 16 فريقا من ست دول هي الصين وكوريا الجنوبية وأستراليا واليابان وماليزيا وتايلاند، للفوز بمقعد منطقة الشرق لمواجهة بطل غرب القارة في نهائي البطولة الأعرق على مستوى الأندية الآسيوية في 19 ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة، وستقام المباريات على مستوى منطقة شرق القارة في أربعة استادات خلال الفترة من 18 نوفمبر إلى 13 ديسمبر المقبلين وسط تدابير احترازية صارمة لضمان صحة وسلامة اللاعبين والإداريين وأعضاء اللجنة المحلية المنظمة.

35 مباراة في 21 يومًا

ونشرت وكالة الأنباء الألمانية اليوم الثلاثاء، تقريرًا عن استضافة قطر لمباريات دوري أبطال آسيا، وأشارت خلال التقرير إلى أنه على مدار 21 يومًا التي أقيمت فيها منافسات البطولة على مستوى غرب القارة، كانت ثلاثة من استادات المونديال القطري إلى جانب عدد من ملاعب التدريب في اختبار مهم للغاية يمثل استعدادًا جيدًا لبطولة كأس العالم، لاسيما مع ضغط وتوالي المباريات وما يمثله من فرصة لكشف أي إيجابيات وسلبيات والاستفادة منها في طريق الاستعداد للمونديال.

وخلال هذه الأسابيع الثلاثة، شاركت ثلاثة من استادات المونديال هي استادات الجنوب وخليفة الدولي والمدينة التعليمية في استضافة العدد الأكبر من مباريات هذه الدورة المجمعة التي شهدت 35 مباراة، حيث أقيمت 10 مباريات على استاد الجنوب كما استضاف استاد المدينة التعليمية عددا مماثلا فيما استضاف استاد «خليفة الدولي» أربع مباريات وكان مرشحا لاستضافة عدد أكبر من المباريات لولا انسحاب فريق الوحدة الإماراتي من هذه الدورة المجمعة.

وفي المقابل، استضاف استاد جاسم بن حمد بنادي السد المباريات ال11 الباقية في هذه الدورة المجمعة علما بأنه ليس من الاستادات الثمانية المضيفة لمونديال 2022 .

.