كأس العالم

«سبيتار» يساعد قطر على تنظيم مونديال 2022 في ظل جائحة كورونا

كثر الحديث عن تأثر كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر العام المقبل بوباء فيروس كورونا ومدى إمكانية إقامة المونديال وتساعد «سبيتار» قطر على تنظيم المونديال.

0
%C2%AB%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B1%C2%BB%20%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B8%D9%84%20%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%0A

في ظل الوضع الراهن في العالم أجمع بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن تأثر كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر العام المقبل بهذا الوباء ومدى إمكانية إقامة كأس العالم 2022، بشكل طبيعي وبحضور جماهيري بنسبة 100%، لاسيما وأن تأثير هذا الوباء ساهم في تغيير الكثير من أنماط المسابقات الرياضية حول العالم.

وفى هذا الإطار يقول الدكتور عمر الصيرفي أخصائي الطب الرياضي في مستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار»: التجربة القطرية منذ تفشى وباء كورونا محل تقدير من العالم كله، والدليل حجم البطولات الرياضية التي أقيمت في قطر خلال الأشهر الماضية، وبحكم موقعي في سبيتار قمت بالمشاركة في إدارة أكثر من حدث رياضي في قطر، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر دوري أبطال آسيا لكرة القدم على مستوى أندية شرق وغرب القارة، وقطر أنقذت الاتحاد الأسيوي لكرة القدم باستضافة البطولة العام الماضي، كما تم تنظيم مونديال الأندية بحضور جماهيري بنسبة 30% من سعة ملعبي البطولة وهما المدينة التعليمية وأحمد بن على، إلى جانب إقامة بطولتي قطر الدوليتين للتنس الأرضي رجال وسيدات، والبطولة الدولية لتنس الطاولة وبطولة الجائزة الكبرى للمبارزة، وهذا كله نتيجة أن قطر نجحت في إقامة (فقاعة طبية) في جميع هذه البطولات مما ساهم في نجاحها وإقامتها رغم صعوبة الموقف أمام وباء كورونا.

وأضاف الدكتور عمر الصيرفي: إقامة هذه البطولات يعد رسالة من قطر إلى العالم بأنه في حال استمرار وباء كورونا، فان قطر ستنظم المونديال بالصورة المناسبة، والثقة التي منحها العالم لقطر قبل 11 عاما كانت في محلها بكل تأكيد، وقطر مؤهلة لتنظيم المونديال بكامل بريقه حتى مع استمرار وباء كورونا، وفى أولمبياد طوكيو هناك حالة من عدم اليقين حول إقامة البطولة في الصيف المقبل، وبالتالي فان هذه الحالة طبيعية بسبب الوباء، وقطر مستعدة لاستضافة المونديال العام المقبل في حالة استمرار وباء كورونا، وهذا الأمر يهم جماهير الكرة حول العالم، وقطر لن تقف مكتوفة الأيدي ولديها مبادرات في إطار الاستعدادات لتنظيم المونديال.

واختتم الصيرفي كلامه قائلاً: أخذنا على عاتقنا في مستشفى سبيتار تنظيم حملة لتطعيم جميع الرياضيين وعائلتهم في قطر، واستهدفنا 2000 شخص، وبالتالي خلق بيئة رياضية آمنة مما سيساعد في ممارساتهم للرياضة بشكل طبيعي دون التأثر بأي شكل من الأشكال من الظروف الراهنة.

.