كأس العالم

زلاتان إبراهيموفيتش.. من الباب الكبير مجددا

سيرتدي مهاجم نادي ميلان الإيطالي البالغ 39 عاماً، زلاتان إبراهيموفيتش، قميص منتخب السويد للمرة الأولى منذ قرابة خمس سنوات، وهذه المرة سيحمل الرقم 11.

0
%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%A7%D9%86%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4..%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A7

ستكون الأنظار موجهة الخميس إلى «العودة الكبيرة» للسويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش لصفوف منتخب السويد للمرة الأولى منذ العام 2016 أمام جورجيا في الجولة الأولى من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022، التي تشهد أيضاً مسعى ألمانيا لمحو آثار السقوط التاريخي أمام إسبانيا.

وسيرتدي مهاجم نادي ميلان الإيطالي البالغ 39 عاماً، قميص منتخب السويد للمرة الأولى منذ قرابة خمس سنوات، وهذه المرة سيحمل الرقم 11.

وستكون المواجهة الأولى لإبراهيموفيتش الذي اعتزل دولياً بعد بطولة كأس أوروبا 2016، أمام جورجيا التي يقودها المدرب الدولي الفرنسي السابق ويلي سانيول، ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وأكد إبراهيموفيتش الإثنين، أنه أصبح أكثر صبراً مع الوقت «كلما تقدمت في السن، زاد صبري. داخل الملعب وخارجه»، مضيفاً: «لست هنا من أجل عرضي الخاص، أنا مجرد قطعة بازل واحدة من بين الكثير من قطع البازل، ولكن إذا سألتني، فأنا الأفضل في العالم! ».

ولكن في غياب «إبرا»، بلغت السويد الدور ربع النهائي من مونديال 2018 في روسيا وتأهلت إلى كأس أوروبا 2020 التي تم تأجيلها إلى الصيف المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، حيث ستواجه في دور المجموعات إسبانيا وبولندا وسلوفاكيا (المجموعة الخامسة).

لكن المنتخب الوطني خرج من مشاركة مخيبة في مسابقة دوري الأمم الأوروبية (فوز واحد وخمس هزائم)، وهبط إلى المستوى الثاني.

إبراهيموفيتش يعود مرة أخرى من الباب الكبير، بعد أنا عاد على مستوى الأندية إلى ميلان الإيطالي شتاء موسم 2019-2020، ومن يومها وهو هداف الروسونيري وأهم لاعب به، أتم 39 عاما ولا يزال في ريعان العطاء الكروي على غير العادة.

يسعى إبراهيموفيتش لظهور مبهر جديد مع السويد بعد الاستدعاء الأول منذ 5 سنوات، استدعاء جعل إبراهيموفيتش المشهور بترفعه الكبير يبكي حينما سئل عن رد فعل ذويه على حدوثه مجددا.

.