كأس العالم

رونالدو يتفوق على صلاح في الأمتار الأخيرة من ودية مصر والبرتغال

رونالدو يتفوق على صلاح في الأمتار الأخيرة من ودية مصر والبرتغال

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84

منذ الإعلان عن خوض منتخبي مصر والبرتغال لقاء وديًا في معسكر تحضيري لكأس العالم، ترددت في وسائل الإعلام المصرية والبرتغالية مقارنات متباينة بين النجمين البارزين لكلا المنتخبين، كريستيانو رونالدو أيقونة البرتغال والحاصل على جائزة أفضل لاعب في العالم عن عام 2017، ومحمد صلاح، صاحب الأداء المتميز مع ليفربول الإنجليزي وأفضل لاعب في إفريقيا لذات العام.

ولم يخيب النجمان توقعات المتابعين، فقد كانا صاحبي اللقطات الأبرز في المباراة، وصاحبي كلمة الحسم فيها.

وفي الدقائق الأخيرة، تفوق النجم البرتغالي على نظيره المصري في مباراة لم تخل من إثارة كبيرة، بعد تسجيل الأول هدفين والثاني هدفًا.

منافسة متباينة

الشوط الأول كان متباينًا بين المنتخبين، وكذلك بين أداءي كل من صلاح وكريستيانو رونالدو، فالنجم المصري بدا متحفظًا بعض الشيء مع ميل للأدوار الدفاعية التي تعتبر أساسًا لخطة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، فيما كان كريستيانو رونالدو متحررًا بشكل أكبر، وعرض بعضًا من لمحاته الفنية على الرواق الأيسر، لكن الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين، وبتسديدة وحيدة على المرمى من كلا النجمين.

صلاح يبدأ

في الشوط الثاني، ألقى نجم ليفربول الإنجليزي كلمة الافتتاح في اللقاء، بهدف مميز للغاية عبر تسديدة بباطن قدمه اليسرى سكنت الزاوية اليمنى للحارس بينتو، كان هذا في الدقيقة 56.

تواصل الأداء المتميز من المنتخب المصري بقيادة صلاح، بينما باءت محاولات كريستيانو رونالدو في وقت المباراة الأصلي بالفشل، تحت وطأة صلابة الدفاع المصري بقيادة المخضرم أحمد فتحي.

وفي الدقيقة 78، قرر المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر إخراج محمد صلاح وإشراك لاعب التعاون السعودي محمود عبدالرازق "شيكابالا" بدلًا منه، وكانت النتيجة عند خروج صلاح تشير إلى تقدم الفراعنة بهدف نظيف.

الحاسم دائمًا

ولكن كعادته في الأمتار الأخيرة من المباريات رفقة فريقه ريال مدريد ومنتخب البرتغال، يبرز رونالدو دائمًا بشكل حاسم، فقد أدرك التعادل للبرتغال في الدقيقة 92 عبر رأسية قوية على يمين الحارس المصري محمد الشناوي، قبل أن يعود بعد دقيقتين فقط لإضافة الهدف الثاني برأسية سكنت الزاوية الأخرى، لتنتهي المباراة بهدفين مقابل هدف، ليحسم رونالدو المواجهة الأولى التي جمعته بصلاح على صعيد المنتخبات.

الجدير بالذكر أن تلك المواجهة ليست الأولى التي تجمع اللاعبين عمومًا، فقد سبق أن التقيا في دوري أبطال أوروبا موسم 2015-2016 في ثمن النهائي الذي جمع ريال مدريد بفريق صلاح السابق آيه إس روما، لقاءان انتهيا بفوز ريال مدريد بنتيجة 2-0 لكل لقاء.

.