كأس العالم

رسميًا.. إيتو ينضم لسفراء مونديال قطر 2022

سينضم اللاعب صامويل إيتو والفائز مع إنتر ميلان سابقًا بالثلاثية التاريخية إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث ليلحق بالعديد من أساطير كرة القدم للتسويق لبطولة كأس العالم 2022

0
%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D9%8B%D8%A7..%20%D8%A5%D9%8A%D8%AA%D9%88%20%D9%8A%D9%86%D8%B6%D9%85%20%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اليوم الأحد، تعيين الكاميروني صامويل إيتو، نجم برشلونة ومنتخب الكاميرون السابق و لاعب نادي قطر القطري الحالي، سفيرًا عالميًا لها.

وسينضم اللاعب المتوج مع إنتر ميلان سابقًا بالثلاثية التاريخية، إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث ليلحق بالعديد من أساطير كرة القدم للتسويق لبطولة كأس العالم 2022.





ونشر الموقع الرسمي للبطولة، وحساباتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قرار اللجنة عن تعيين إيتو.

وجاء في الموقع الإلكتروني عبر الإنترنت: «أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تعيين نجم كرة القدم الأفريقية صامويل إيتو سفيراً عالمياً لها، وذلك عقب اتفاقية وقعها الأمين العام سعادة السيد حسن عبد الله الذوادي. وعلى ضوء ذلك، سيشارك إيتو في تحقيق أهداف اللجنة العليا خاصة فيما يتعلق بالإسهام في إحداث تغييرات إيجابية في حياة عمال مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، ومشاريع الإرث التي تسعى البطولة إلى تركها لأعوام بعد إسدال الستار عليها».

وسينضم إيتو إلى سفيري اللجنة العليا اللاعب الإسباني تشافي هيرنانديز والإعلامي القطري محمد سعدون الكواري، لمشاركة اللجنة العليا رحلتها نحو استضافة مونديال 2022.

وقال إيتو عقب التعيين: «يشرفني أن أكون السفير العالمي الجديد للجنة العليا، وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق كل ما هو متوقع مني».

وأضاف: «لا يخفى على أحد حقيقة أن بطولة كأس العالم لكرة القدم تعتبر كبرى الفعاليات الرياضية في العالم، لذلك لا شيء يضاهي شعور المشاركة في هذا الحدث الاستثنائي».

وقال حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا: «نتشرف بانضمام صامويل إيتو إلى رحلتنا نحو استضافة الحدث الكروي الأضخم عام 2022، خاصة أنه يعتبر أسطورة كروية وأحد أنجح لاعبي كرة القدم في التاريخ. وعلاوة على إنجازات إيتو ومحطاته المهنية البارزة، يتميز النجم الكاميروني بالتزامه تجاه استثمار شعبيته الواسعة في المجتمع لإحداث تغييرات إيجابية مؤثرة في حياة الأفراد».

.