Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
18:15
تونديلا
فاماليساو
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
14:00
بعد قليل
لوزيرن
ثون
14:00
بعد قليل
سانت جالن
سيون
14:00
بعد قليل
يانج بويز
لوجانو
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
20:30
انتهت
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
20:15
انتهت
بنفيكا
بوافيستا
20:00
انتهت
غرناطة
فالنسيا
18:30
انتهت
زيورخ
سيرفيتي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:30
بورتو
بيلينينسيس
16:15
انتهت
بازل
نيوشاتل
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
19:00
انتهت
تشيلسي
واتفورد
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
توتنام هوتسبر
إيفرتون
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
12:00
الشوط الثاني
أتليتك بلباو
ريال مدريد
17:30
ليفانتي
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
20:00
إشبيلية
إيبار
20:00
فياريال
برشلونة
19:45
نابولي
روما
20:00
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
19:45
انتهت
لاتسيو
ميلان
18:00
انتهت
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
18:45
قيصري سبور
بشكتاش
15:15
إنتر ميلان
بولونيا
17:30
انتهت
ساسولو
ليتشي
11:00
انتهت
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
13:00
الشوط الاول
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
أودينيزي
جنوى
18:00
انتهت
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
17:30
أوساسونا
خيتافي
رئيس مجلس النواب البرازيلي يزور ستاد الجنوب المونديالي

رئيس مجلس النواب البرازيلي يزور استاد الجنوب المونديالي

وفد برئاسة رودريجو مايا رئيس مجلس النواب بجمهورية البرازيل الاتحادية يزور استاد الجنوب بالعاصمة القطرية الدوحة، والذى يعد أحد استادات كأس العالم 2022.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

قام وفد برازيلي برئاسة رودريجو مايا رئيس مجلس النواب بجمهورية البرازيل الاتحادية بزيارة إلى استاد الجنوب المونديالي بالعاصمة القطرية الدوحة، والذى يعد أحد الاستادات المخصصة لإقامة مباريات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي.

واطلع الوفد البرازيلي على مزايا الاستاد، كما اطلع على خطط واستعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم عام 2022 على مستوى الملاعب التي يتم تشييدها، بالإضافة إلى شبكات الطرقات والمترو وغيرها من الإنشاءات المتعلقة باستضافة الجماهير الرياضية من مختلف أنحاء العالم.


اقرأ أيضًا: «الجنوب المونديالي» أحد أكثر الاستادات تطورًا في العالم

وتأتي هذه الزيارة في إطار الجهود التي تبذلها اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات مونديال قطر 2022) من أجل تعريف الشخصيات العامة من مختلف أنحاء العالم على آخر الاستعدادات التي تقوم بها قطر من أجل تنظيم أول نسخة من المونديال في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

وهذه الزيارة تعد الثانية لوفد من البرازيل إلى الدوحة من أجل الوقوف على الاستعدادات القطرية لاستضافة كأس العالم لكرة القدم، حيث سبقها قبل أيام زيارة لوفد من منتخب البرازيل لكرة القدم إلى مقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وضم الوفد البرازيلي كلا من هاميلتون كوريا سيلفا مدير المنتخب، ولويس فاجنر فيفيان المشرف على المنتخب، وخلال هذه الزيارة اطلع الوفد البرازيلي على الخطط الإنشائية التي وضعتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالإضافة إلى آخر التطورات التي شهدتها الأعمال بالملاعب المونديالية المتبقية وغيرها من المنشآت الأخرى المرتبطة بالمونديال، كما استمع الوفد لشرح حول كافة المستجدات على صعيد الاستادات الستة التي يجرى تشييدها حاليا، بعدما تم افتتاح استاد خليفة الدولى عام 2017، واستاد الجنوب شهر مايو الماضي، ومن ثم تتبقى 6 ملاعب من بين الثمانية ملاعب التي تتأهب لأجل الحدث التاريخي الكبير.

الجدير بالذكر أن استاد الجنوب يعد أحدث الملاعب المونديالية في قطر حاليا بعدما تم افتتاحه فى شهر مايو الماضى بمناسبة إقامة المباراة النهائية لكأس أمير قطر، والتي جمعت بين الدحيل والسد وانتهت لصالح الدحيل 4-1، وكانت هذه المباراة الأخيرة للنجم الإسبانى الشهير تشافي هيرنانديز في الملاعب بعدما أعلن اعتزاله بشكل نهائى واتجه إلى عالم التدريب من خلال تدريب فريق السد القطري.

كما أن استاد الجنوب يعد أول ملاعب كأس العالم قطر 2022 الذي تم تدشينه من النقطة صفر على العكس من استاد خليفة الدولي الذي افتتح قبل عامين و4 أشهر، وذلك بعد تطويره ليصبح مناسبا لإقامة مباريات المونديال عليه.

اخبار ذات صلة