Web Analytics Made
Easy - StatCounter

رئيس غرفة قطر: مستعدون تماما لاستضافة بطولة كأس العالم 2022

رئيس غرفة قطر: مستعدون تماما لاستضافة بطولة كأس العالم 2022

تحدث الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد الثاني رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر عن الاستعدادات التي تقوم بها دولة قطر من أجل استضافة بطولة كأس العالم 2022.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

تعمل دولة قطر على مدار الساعة في إطار استعداداتها لاستضافة نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم والمقرر لها في العام 2022، وفقا لما ذكره الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد الثاني رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر.

وفي بيان أرسله إلى أحدث نسخة من «الملتقى» للمجلة الاقتصادية التابعة لغرفة تجارة وصناعة قطر، قال خليفة بن جاسم إن قطر على أهبة الاستعداد لتنظيم الحدث الأهم رياضيا في العالم، في الوقت الذي يواصل فيه العمل في كافة مشروعات البنية التحتية المتعلقة بالمونديال التقدم وفق الجداول الزمنية المحددة لها، وفقا لما نشرته صحيفة «قطر تربيون» القطرية الصادرة باللغة الإنجليزية.

وأوضح خليفة بن جاسم أنه وقبل ثلاث سنوات من بدء البطولة، دشنت قطر الملعب الثاني الذي سيستضيف مباريات كأس العالم والذي يحمل اسم «إستاد الجنوب».

وأضاف أن العمل يجري على قدم وساق من أجل افتتاح كافة الملاعب المتبقية وفق المواعيد الزمنية المقررة.

وأضاف: «هذا يدل على أن البلد تمضي على المسار الصحيح الذي يقودها إلى إنجاز بناء كافة مشروعات البنية التحتية اللازمة لاستضافة أكبر حدث رياضي في العالم، على النحو المنشود».

اقرأ أيضا: خبير كروي جنوب إفريقي ينضم للجنة المنظمة لمونديال 2022



وأشار خليفة بن جاسم إلى أن قطر، وخلال الشهور القليلة الماضية، قد استضافت ثلاث فاعليات رياضية عملاقة، من بينها النسخة الـ 17 من بطولة العالم لألعاب القوة، والقمة الإقليمية للنزاهة الرياضية، والألعاب العالمية الشاطئية.

وأشار إلى أن نجاح قطر في تنظيم تلك الفعاليات الرياضية المهمة يُظهر قدرتها على استضافة البطولات العالمية العملاقة بكفاءة.، موضحا أن نجاح الدوحة في احتضان تلك الفعاليات الرياضية الكبرى جاء مدعوما بخبراتها العريضة في تنظيم البطولات الدولية مثل دوري الألعاب الآسيوية 2006، وبطولة العالم لكرة اليد2015، وبطولة العالم للدراجات 2016، وبطولة العالم للجمباز 2018.

وسلط خليفة بن جاسم الضوء على العلاقة القوية بين الرياضة والاقتصاد، قائلا: «الاستثمارات في الرياضة أصبحت واحدة من أنجح الاستثمارات التي تضيف قيمة إلى الاقتصاد الوطني».

اقرأ أيضا: مطار الدوحة القديم يتأهب للعمل خلال مونديال 2022

وتابع: «اندماج الأنشطة الرياضية مع التنمية الاقتصادية مهم جدا للنمو في قطر، والرياضة قد جذبت الكثير من الاستثمارات الأجنبية إلى البلد الخليجي، واستقرت عدد من الشركات بالفعل على العمل في هذا القطاع الحيوي».

ونجحت قطر، والكلام لا يزال لـ خليفة بن جاسم، في تجاوز الأزمة الخليجية، ومواصلة مسيرة تنميتها الاقتصادية.

وأردف بأن قطر قد أصبحت واحدة من أهم المقاصد الجاذبة في العالم.

وأتم تصريحاته بأن انضمام غرفة تجارة وصناعة قطر إلى «المجلس العالمي لنظام دفتر الإدخال المؤقت للبضائع» و السلسلة الدولية لشهادات المنشأ التابعة لغرفة التجارة العالمية، يؤكد مدى جاهزية قطر للتنفيذ السلس لكافة الأنشطة المتعلقة باستضافة بطولة كأس العالم 2022.

اخبار ذات صلة