كأس العالم

خليلوزيتش المقال يدرس اتخاذ إجراء قانوني ضد الاتحاد الياباني

وحيد خليلوزيتش المدير الفني السابق للمنتخب الياباني يشعر بالإهانة ويسعى لمقاضاة الاتحاد الياباني

0
%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B3%20%D8%A7%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%B0%20%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

بعد مرور حوالي 3 أسابيع على إقالته بصورة مهينة من منصبه كمدير فني للمنتخب الياباني لكرة القدم، أعرب وحيد خليلوزيتش عن استمرار شعوره بـ«الصدمة».

وقال المدرب البوسني الذي يدرس مقاضاة الاتحاد الياباني لكرة القدم: «لم أكن لأتخيل حدوث أمر مثل ذلك حتى في أسوأ الكوابيس» حسبما ذكرت جريدة«ديلي ميل» البريطانية.

ومع تبقي أقل من شهرين فقط على إقامة كأس العالم، قال خليلوزيتش إنه ظن أن الأمر «مزحة» عندما أخبره الاتحاد الياباني لكرة القدم بالقرار في مطلع أبريل.

وكان الاتحاد الياباني لكرة القادم قد أعلن خبر إقالة المدرب البوسني في 9 إبريل واصفا قراره بأنه«إجراء طارئ».

وقال خليلوزيتش: «لم يحذرني أحد على الإطلاق من وجود خطر» واصفا الإقالة المفاجئة بأنها «ذل وأصعب لحظة في مسيرتي المهنية».

وأرجع ذلك الشعور إلى إدراكه التام لشيوع تقاليد الاحترام في المجتمع الياباني.

وسادت فترة تدريب خليلوزيتش للمنتخب الياباني العديد من الشائعات حول إقالته مع ورود تقارير عن خلافات بينه وبين اللاعبين والاتحاد بعد سلسلة من النتائج الضعيفة حققها المنتخب الياباني في مشواره التحضيري لكأس العالم القادم في روسيا، إلا أن المدرب البوسني نفى وجود أي مشاكل بينه وبين اللاعبين وقال: «صعدت بالفريق لكأس العالم والآن يمنعونني من تحقيق إنجاز أكبر.. أريد أن يوضح لي أحدهم ماذا حدث، لا أريد أن أرحل عن اليابان وكأني مدرب فاشل».

وكان خليلوزيتش قد تعرض لموقف مماثل مع ساحل العاج حيث أقيل قبل بضعة شهور من لعب المنتخب العاجي في كأس العالم بجنوب إفريقيا.

وتواجه اليابان مجموعة صعبة في كأس العالم القادمة في روسيا حيث تلعب ضد كولومبيا والسنغال وبولندا.

.