كأس العالم

خريجو أسباير: الأكاديمية نقطة تحول في حياتنا.. ونتطلع للتفوق الرياضي

العمل في أكاديمية أسباير يساعد خريجيها على تحقيق كافة طموحاتهم في المجال الرياضي مستقبلا، ويجعلهم مؤهلين لخوض ألعابهم المفضلة.

0
%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9%20%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%86%D8%A7..%20%D9%88%D9%86%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A

أكد مجموعة من الطلاب خريجو الدفعة الـ14 لأكاديمية أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة استفادتهم الكبيرة من الدراسة والتعلم في الأكاديمية مما سيساعدهم في تحقيق طموحاتهم في المجال الرياضي مستقبلاً، بعدما أصبحوا مؤهلين لخوض المنافسات في الألعاب التي تخصصوا فيها على أمل تحقيق التفوق الرياضي المتوقع منهم.

ويقول الخريج يوسف عبد الله ال اسحاق: عشنا في أكاديمية أسباير العديد من السنوات الجميلة، وحصدنا ثمار سنوات من الجد والاجتهاد، وكانت محطتنا في أكاديمية أسباير مميزة فهي من أكثر المحطات إشراقا في حياتنا وكانت نقطة تحول في حياتنا جميعا ، ومررنا بتحديات كبيرة جراء الجائحة ولكن تمكنا بفضل الله وبفضل إدارتنا ومدرسينا في الأكاديمية بالتغلب عليها وتخطيها باحترافية.

وقال حارس نادي السد ومنتخب قطر تحت 23 سنة الخريج يوسف عبد الله بليدة: كان لأكاديمية أسباير فضل كبير لما أنا عليه اليوم ولهذا أنا ممتن لها كثيرا، وتقوم الأكاديمية بدور مهم في تنمية المواهب في قطر حيث انهم يصلون بالرياضيين لأعلى مستوى ممن في مجالهم الرياضي.

ومن بين الخريجين هيثم أسامة عباسي الذي يعتبر من الحكام الذين تم تطويرهم في فترة تواجدهم في الأكاديمية من قبل قسم التحكيم بالاتحاد القطري لكرة القدم حيث تم تدريبه و تكليفه بتحكيم مباريات الفئات السنية وتدريبه على تقنية الفيديو في تحكيم المباريات، ويقول هيثم : لا توجد كلمات كافية يمكنني استخدامها لوصف قيمة وأهمية أكاديمية أسباير للشباب الذين يرغبون في تطوير مسيرتهم الرياضية ويشهد على هذا الكلام جميع من التحق بالأكاديمية حيث كان لها فضل كبير علينا في إعدادنا لحياة منضبطة.

وقال طلال ياسر العلي لاعب الرماية الذي مثل منتخب قطر في العديد من البطولات العربية والآسيوية خلال مسيرته في أكاديمية أسباير : تعلمت الثقة بالنفس والانضباط، حيث كنا نتدرب دائما بجد واجتهاد وكنا دائما مثابرين على العمل للوصول إلى أهدافنا سواء في الجانب الرياضي أو التعليمي.

وتحدث الخريج فيصل عبد الله السويدي عن مشواره في الأكاديمية قائلا: سعيد بتخرجي من الأكاديمية وفي نفس الوقت ينتابني شعور بالحزن على نهاية هذه السنوات الجميلة في الأكاديمية التي كانت بمثابة بيتي الثاني حيث أنني سأفتقد تلك اللحظات كثيرا، وأطمح في المستقبل إلى التسجيل في الجامعة لمزيد من الدراسة بالإضافة إلى استمرار مسيرتي الرياضية في المبارزة.


.