كأس العالم

خاميس رودريجيز.. نجم كولومبيا يسعى لمواصلة «التألق المونديالي»

يسعى النجم الكولومبي إلى التألق مجددا في المونديال، وذلك بعد أدائه المبهر في منافسات نسخة 2014.

0
%D8%AE%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B3%20%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%B2..%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A%C2%BB



بزغ نجم لاعب الوسط الكولومبي، خاميس رودريجيز، خلال منافسات كأس العالم 2014 في البرازيل، ليحصد لقب هداف البطولة، ويكون بين أبرز نجوم البطولة، وينتهي به الأمر بين صفوف ريال مدريد الإسباني. وبعد أربع سنوات، يخوض نجم "لوس كافيتيروس" اختبار جديد في البطولة الأهم بحثا عن مواصلة رحلة التألق.

وقدم رودريجيز الموسم المنقضي أداء جيدا، وذلك بعد البداية المتواضعة والمعاناة بين صفوف بايرن ميونخ، قبل أن يتحول تحت قيادة المدير الفني يوب هاينكس إلى أحد أهم نجوم «البافاري»، ويحصد معه لقب الدوري الألماني، وهو ما دفع إدارة الفريق لاتخاذ قرار بضمه نهائيا، بعد أن كان يلعب معارا من النادي الملكي.

مسيرته الاحترافية

بدأ خاميس رحلته الاحترافية متنقلا بين صفوف إينفيجادو الكولومبي وأتلتيكو بانفيلد الأرجنتيني، قبل أن يتعاقد معه بورتو البرتغالي في عام 2010، مقابل 5.1 مليون يورو، وقضى بين صفوفه 3 أعوام، وظهر بشكل مميز فتح له طريق الانتقال إلى موناكو الفرنسي في 2013، وأحرز معه 10 أهداف وصنع 14 آخرين في 38 مباراة، وكان ذلك كافيا ليضمن مكانه بين صفوف المنتخب الكولومبي في كأس العالم 2014.

وبعدها انتقل إلى ريال مدريد في صفقة ضخمة، وصلت قيمتها إلى 80 مليون يورو، ولعب له 111 مباراة رسمية، وأحرز 36 هدفا وصنع 41. وبمرور الوقت فشل اللاعب في حجز مكانه الأساسي في تشكيلة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، ليقرر الرحيل إلى بايرن ميونخ، ويعاني قليلا من أجل التأقلم مع الفريق الجديد، قبل أن يستعيد ذاكرة التألق في الفترة الأهم من الموسم.

تألق دائم مع المنتخب

ويلعب جيمس بين صفوف المنتخب الأول منذ عام 2011، ومنذ ذلك الوقت شارك في 62 مباراة وأحرز 21 هدفا وصنع 20، وشارك في عدة بطولات من بينها كوبا أميركا 2015 و2016، وخرج مع منتخب بلاده من ربع النهائي في النسخة الأولى، بينما حصد المركز الثالث في الثانية، وشارك في تصفيات كأس العالم 2014 و2018. وكان نجم مونديال البرازيل، بعدما أحرز 6 أهداف وصنع اثنين في 5 مباريات. ليصبح نجم لا غنى عنه وأحد الأعمدة الأساسية مع "لوس كافيتيروس".

.