Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
حصاد مثمر لقطر في الطريق إلى مونديال 2022

حصاد مثمر لقطر في الطريق إلى مونديال 2022

كان عام 2019 ناجحا على مستوى قطر في الإعداد لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 حيث شهدت العديد من النجاحات الكروية على صعيد النتائج واستضافة البطولات الكبرى.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

كان عام 2019 ناجحا على مستوى قطر في الإعداد لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 حيث شهدت العديد من النجاحات الكروية سواء على صعيد النتائج أو استضافة البطولات الكبرى وكذلك سير العمل على مستوى ملاعب المونديال، إلى جانب تدشين الشعار الرسمي لكأس العالم في قطر.

منتخب مشرف

وبداية النجاح تحقق على مستوى المنتخب الأول بفوزه بكأس آسيا لكرة القدم في الإمارات مطلع العام 2019، وهي المرة الأولى في تاريخ قطر التي تحقق فيها اللقب القاري، ومن ثم كان هذا الأمر علامة على قدرة هذا المنتخب على تمثيل قطر في مونديال 2022 مع إضافة بعض العناصر الجديدة بحسب المستويات واختيارات المدرب الإسباني فيليكس سانشيز الذي نجح في صناعة المجد مع المنتخب بصورة فاقت كل التوقعات.

وجاء الفوز باللقب القارى بعد عروض قوية من جانب منتخب قطر الذي نال إشادة كبيرة وبرهن من خلال مستواه على أنه يتم إعداد جيل من اللاعبين القادرين على تمثيل منتخب قطر في مونديال 2022.

اقرأ أيضًا: الخاطر: مونديال قطر سيكون حدثا تاريخيا

وساهم نجاح منتخب قطر في الفوز بكأس آسيا في الحصول على الكثير من الثقة التي وضحت على اللاعبين عند مشاركته في بطولة كوبا أمريكا الصيف الماضي بالبرازيل، وهى المشاركة الأولى من نوعها بالنسبة لقطر بدعوة من اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم.

وعلى صعيد استضافة البطولات نظمت قطر كأس العالم للأندية في الفترة من 11- 21 ديسمبر الجاري على ملعبي خليفة الدولي وجاسم بن حمد، وتوج باللقب فريق ليفربول الإنجليزي بفوزه في المباراة النهائية على فلامنجو البرازيلي، وهذه البطولة كانت بمثابة بروفة مصغرة لمونديال قطر من حيث تجربة عدد من الإجراءات التنظيمية وتأمين المنشآت ومقرات الإقامة للأندية المشاركة، وكذلك المتطوعين، إلى جانب إقامة عدد من المباريات على ستاد خليفة الدولي أحد ملاعب مونديال قطر.

تنظيم ناجح لخليجي 24

وقبل مونديال الأندية بأيام قليلة نظمت قطر كأس الخليج العربي لكرة القدم رقم 24 بمشاركة 8 منتخبات، وهذه البطولة كانت بروفة أيضا لكأس العالم حتى ولو على نطاق محدود، وحصل على اللقب المنتخب البحريني للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على منتخب السعودية 1-0 في المباراة النهائية.

اقرأ أيضًا: قطر تحصد ثمار الإعداد لاستضافة مونديال 2022

وبالنسبة لملاعب كأس العالم فقد تم افتتاح ستاد الجنوب في منتصف مايو الماضي وأقيمت عليه المباراة النهائية لكأس الأمير بين فريقي الدحيل والسد، وهذا الاستاد الاول على مستوى ملاعب كأس العالم الذي يتم تشييده من النقطة صفر وصولا إلى الشكل الرائع الذي أصبح عليه الاستاد حاليا، على العكس من استاد خليفة الدولي الذي افتتح منتصف عام 2017 ولكن بعد عملية التطوير التي أجريت عليه خاصة وأنه من اقدم وأعرق الاستادات فى قطر والخليج، ومن ثم لم يتم تشييده من البداية من أجل كأس العالم.

وتيرة متسارعة

وتعمل قطر بوتيرة متسارعة من أجل بقية ملاعب كأس العالم وعددها 6 ملاعب وسيتم في العام المقبل افتتاح أكثر من ملعب مثل المدينة التعليمية الذي كان جاهزا لإقامة نصف نهائي ونهائي كأس العالم للأندية عليه، ولكن تم التراجع عن هذا الأمر بشكل مفاجئ قبل أيام قليلة على انطلاق البطولة بالاتفاق بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسؤولة عن مشروعات مبادرات كأس العالم عام 2022) والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

اقرأ أيضًا: قطر تستعد لمونديال 2022 بتنظيم 59 حدثًا رياضيًا في عام 2019

وشهد العام 2019 وتحديدا في الثالث من سبتمبر الإعلان عن الشعار الرسمي لكأس العالم في قطر والذي يعبر عن كرة القدم مع الربط بينها وبين الطابع القطري سواء من خلال اللون، والذي يرمز إلى لون علم قطر وكذلك وضع الحروف العربية تعبيرا عن أول مونديال سيقام في دولة عربية في تاريخ كأس العالم.

وتم أيضا الافتتاح الرسمي لأكثر من خط على مستوى مترو الدوحة، وهو المشروع العملاق الذى تنفذه قطر من أجل المساهمة في نقل الجماهير إلى ملاعب مونديال 2022، وهذا المشروع أظهر العديد من النتائج الإيجابية خلال مونديال الأندية حيث تم نقل الآلاف من الجماهير من مختلف الجنسيات إلى ملعبي البطولة، وتهدف قطر من خلال إقامة محطات المترو بالقرب من جميع ملاعب كأس العالم إلى التسهيل على الجماهير التي ستأتي إلى الدوحة لمتابعة المباريات خلال المونديال عام 2022، وبحسب تصريحات لحسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث فإنه من المتوقع حضور ما بين 800 إلى مليون و300 ألف متفرج خلال كأس العالم المقررة في الفترة من 18 نوفمبر إلى 21 ديسمبر عام 2022.

هذا الحصاد من جانب قطر على مستوى عام 2019 يؤكد أنها تسير بخطى ثابتة نحو تقديم نسخة مميزة من المونديال خاصة وأنه عامًا بعد الآخر يرتفع معدل النجاح سواء على مستوى المشروعات أو النتائج وكذلك بقية الأمور التنظيمية الأخرى المتعلقة بكأس العالم.

اخبار ذات صلة