الأمس
اليوم
الغد
حسن الذوادي: الإرث الحقيقي لمونديال 2022 سيظل باقيًا

حسن الذوادي: الإرث الحقيقي لمونديال 2022 سيظل باقيًا

الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث أكد تطلعه إلى أن نرى التأثير الاقتصادي الإيجابي للبطولة يمتد من خلال المساهمة في تقديم فرص لإنشاء مشاريع وشركات وقادرة على المنافسة محلياً وعالمياً.

آس آرابيا
آس آرابيا

أكد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022)، أن مونديال قطر 2022 حدث استثنائي من شأنه تسريع وتيرة التقدم في مجال رعاية العمال في العالم، وتوحيد شعوب المنطقة، وذلك خلال جلسة نقاشية في منتدى الأمن العالمي الذي استضافته العاصمة القطرية الدوحة في اليومين الماضيين.

وناقش الذوادي مواضيع تتصل باستضافة المونديال، منها إصلاحات رعاية العمال في قطر، والإرث الاجتماعي والاقتصادي الذي تسعى البطولة إلى تركه لشعوب المنطقة بعد إسدال الستار على منافساتها في العام 2022.

وخلال حديثه مع الصحفي مارك مازيتي من صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قال الذوادي: نتطلع إلى أن نرى التأثير الاقتصادي الإيجابي للبطولة يمتد للأعوام اللاحقة لـ2022، من خلال المساهمة في تقديم فرص لإنشاء مشاريع وشركات وقادرة على المنافسة محلياً وعالمياً، توفر العديد من الوظائف للعاملين في قطر والمنطقة، وذلك بفضل استضافة قطر لبطولة كأس العالم، وهذا ما نسعى إلى الإسهام به لدعم مسيرة التنمية والاستقرار بالمنطقة.

اقرأ أيضًا: قطر 2022| تسارع وتيرة العمل في بناء ستاد الريان المونديالي



وأضاف الذوادي: يحتاج العالم، ومنطقتنا على وجه الخصوص، إلى أحداث تدعم الاستقرار، وتخلق للأفراد فرصًا لتنمية وإثراء حياتهم، وهناك الكثير من القضايا التي قد تفرق بيننا، لكن دعونا نركز على ما يجمعنا، وهذا من أسمى الأهداف التي تستطيع كرة القدم تحقيقها، و الإرث الحقيقي لبطولة قطر 2022 سيظل باقياً لفترة طويلة بعد ختام البطولة.

وحول رعاية العمال في قطر والإصلاحات الواسعة التي تنفذها اللجنة العليا للمشاريع والارث وشركاؤها قال الذوادي: رغم تحقيق قطر إنجازات تفخر بها على صعيد رعاية العمال، إلا أنه ما يزال هناك الكثير لتحقيقه، وهناك تقدم في سداد رسوم التوظيف غير القانونية للعمال في مشاريع مونديال 2022، وذلك بالتعاون مع الشركات المحلية التي التزمت بسداد أكثر من 100 مليون ريال قطري لنحو 40 ألف عامل على مدى السنوات الثلاثة المقبلة.

وأشار الذوادي إلى العمل المتواصل بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، والفحوصات الطبية المستمرة للعمال، وتنظيم حملات توعية للعمال حول التغذية السليمة، وتزويد العمال ببدلات التبريد، وإنشاء السجلات الطبية الإلكترونية لجميع العمال في مشاريع اللجنة العليا، وقال: أنجزنا الكثير في رعاية العمال، لكن ما زلنا نضع نصب أعيننا أهدافاً طموحة في هذا المجال، لا أعتقد أن هناك دولة في العالم تدعي نجاحها في التعامل مع كافة جوانب الإصلاحات المتعلقة برعاية العمال، ولا تختلف دولة قطر عن ذلك، فقد أنجزنا الكثير، ونفخر بما نحققه من إصلاحات سواء في اللجنة العليا أو على مستوى الدولة، ونؤمن بأن هذه الجهود ثمرة لاستفادتنا من استضافة بطولة كأس العالم كحافز لتسريع وتيرة تنفيذ هذه الإصلاحات وغيرها.

اخبار ذات صلة