الأمس
اليوم
الغد
18:45
انتهت
أن آي سي بريدا
فيينورد
18:15
انتهت
لوزيرن
ثون
13:00
انتهت
الكرخ
نفط الوسط
13:00
انتهت
الحدود
الصناعات الكهربائية
15:00
انتهت
نهضة بركان
يوسفية برشيد
18:45
انتهت
أياكس
فيتيس
17:45
انتهت
بى اى سى زفوله
غرونينغين
17:45
انتهت
أوتريخت
فورتانا سيتارد
18:30
انتهت
ليجانيس
أتليتك بلباو
18:30
انتهت
إسبانيول
سيلتا فيجو
18:45
انتهت
آي زي ألكمار
هيراكلس
19:30
انتهت
ليفانتي
ريال بيتيس
13:00
-
الشرطة
نفط الجنوب
16:30
الشوط الثاني
أدو دن هاخ
أكسيلسيور
13:00
انتهت
القوة الجوية
الحسين
18:30
انتهت
ريال بلد الوليد
جيرونا
13:00
انتهت
السماوة
البحري
18:45
-
فيليم 2
أيندهوفن
18:45
-
بوردو
أولمبيك ليون
17:30
-
بلدية إسطنبول
جوزتيبي
16:30
-
ذات راس
السلط
16:00
-
الهلال
التعاون
16:30
انتهت
دي غرافسخاب
إيمن
16:30
انتهت
الوحدات الأردني
الأهلي
17:30
انتهت
ويسكا
إيبار
14:00
-
البقعة
شباب الأردن
13:00
-
الطلبة
أمانة بغداد
13:00
-
الديوانية
نفط ميسان
13:00
-
النفط
النجف
17:45
انتهت
هيرنفين
فينلو
19:00
-
ليفربول
هدرسفيلد تاون
15:00
تأجيل
الرجاء البيضاوي
حسنية أغادير
18:00
الشوط الاول
الأهلي
المصري
18:00
انتهت
بيراميدز
الزمالك
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
مانشستر سيتي
15:00
انتهت
وادي دجلة
الإسماعيلي
19:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
19:00
-
الوداد البيضاوي
ماميلودي صن داونز
16:00
انتهت
الهلال
النجم الساحلي
18:45
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
19:30
-
خيتافي
ريال مدريد
18:45
انتهت
توتنام هوتسبر
برايتون
17:30
الشوط الاول
إشبيلية
رايو فايكانو
18:45
انتهت
واتفورد
ساوثامبتون
17:30
انتهت
أتليتكو مدريد
فالنسيا
18:30
بعد قليل
ريال سوسيداد
فياريال
14:00
-
اتحاد كلباء
الشارقة
14:10
انتهت
الظفرة
النصر
14:05
-
الوحدة
الفجيرة
13:55
انتهت
نادي الإمارات
شباب الأهلي دبي
18:15
-
زيورخ
بازل
14:00
-
دبا الفجيرة
عجمان
20:30
-
أوجسبورج
باير ليفركوزن
جياني إنفانتينو يدعم ملف المونديال «الأيبيري المغربي» المشترك

جياني إنفانتينو يدعم ملف المونديال «الأيبيري المغربي» المشترك

جياني إنفانتينو لا يُمانع إقامة منافسات كأس العالم التي ستنطلق عام 2030 في قارتين مختلفتين، إذ يرى أن كرة القدم تعمل على توحيد الشعوب والثقافات

JOAQUÍN MAROTO
Joaquin Maroto / Marrakesh
17 / 01 / 2019 | 19:26
يتواجد حاليًا جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، بمراكش لكي يجتمع برؤساء اتحادات كرة القدم الإفريقية ويمنح دعمه لملف ترشيح «المونديال الأيبيري المغربي» المشترك والذي من المقرر تقديمه لاستضافة كأس العالم عام 2030، والذي قد يشهد مشاركة المغرب والبرتغال وإسبانيا في استضافة تلك النسخة من البطولة الأكبر عالميًا، وكشف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن لوائح الـ «فيفا» لن تُشكل عائقًا أمام إقامة مونديال يجمع أكثر من قارة، ويُصر على أن كرة القدم تعمل على توحيد الشعوب والثقافات.

ويأمل إنفانتينو بما لديه من روح مثل تلك أن يحصل على دعم الاتحادات الإفريقية في مشروعه المتعلق بزيادة عدد الدول المشاركة في النسخة المقبلة من كأس العالم التي ستقام في قطر عام 2022 إلى 48 منتخبا، واستطاع الاتحاد الدولي حتى الآن من الحصول على موافقة تقسيم كأس العالم الذي سيقام عام 2026 في الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا إلى 16 مجموعة تضم كل واحدة منها ثلاثة فرق، وعلى الرغم من هذا إلا أن الاتحاد الدولي يرغب في أن يدخل هذا الأمر حيز التنفيذ بداية من المونديال المقبل.

وسيعمل إنفانتينو خلال الأسبوع الحالي على إقناع رؤساء الاتحادات الإفريقية بهذا الأمر، بينما سيجتمع مع رؤساء الاتحادات الأوروبية لكرة القدم الأسبوع المقبل بروما من أجل الهدف نفسه، وسيتم اتخاذ القرار النهائي في منتصف مارس المقبل بميامي، خلال انعقاد مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم العمومي.

الجدير بالذكر أن المغرب، والذي رُفض ملف ترشيحها المتعلق بتنظيم إحدى منافسات كأس العالم في خمس مناسبات ماضية، ترغب في أن خوض تجربة العمل يدًا بيد بجانب إسبانيا والمغرب، وقد عبرت عن المميزات التي تتمتع بها في آخر تقديم لها قائلة: «بلدنا تقع بملتقى طرق عالمي، هو بمثابة ممكان مميز يلتقي من خلاله ما هو شرقي مع ما هو غربي وتلتقي أوروبا مع إفريقيا، إذ تبعد بلدنا عن السواحل الإسبانية بمقدار 14 كيلومترا فقط».

ويرتكز التحالف «الأيبيري المغربي» حول إقامة مونديال مشترك على دعم سياسي ومؤسسي على أعلى مستوى، وهو الأمر الذي بدا واضحًا إثر اللقاء الذي أقيم في الرباط والذي جمع بين بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، والملك محمد السادس.

وقد أكد فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن إقامة ملف مشترك يجمع إسبانيا بالمغرب هو قرار سياسي، إذ صرح قائلًا: «إقامة مونديال مع إسبانيا والبرتغال أو اختيار دول أخرى رفقة المغرب كشركاء لها في تلك البطولة هو قرار سياسي»، وتم تحفيز تونس والجزائر أيضًا على مرافقة المغرب في ذلك المشروع، ولكن إسبانيا هي من وقع عليها الاختيار وحصلت على ذلك الامتياز.

وكان بيدرو شانشيز قد سافر إلى الرباط ليلتقي بملك المغرب، والذي أكد خلال الاجتماع أنه يرحب بإمكانية تقديم ملف مشترك رفقة إسبانيا لتنظيم منافسات كأس العالم عام 2030، وهو الأمر نفسه لدى رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو لويس سانتوس دي كوستا.

وأكد أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والذي كان قد حضر هو الآخر القمة التي انعقدت بمراكش، أن منافسات كأس العالم التي أقيمت في جنوب إفريقيا عام 2010 كانت البطولة الأولى التي تقام في إفريقيا، وفي هذا السياق صرح قائلًا: «مونديال جنوب إفريقيا عام 2010 كان المونديال الوحيد في التاريخ الذي يقام في قارتنا، ويسعدنا تكرار هذا الأمر في أقرب وقت ممكن».