كأس العالم

جمال طه: مونديال قطر غير المفاهيم.. وتأهل لبنان حلم كبير

أكد جمال طه المدرب الذي قاد منتخب لبنان للتأهل إلى التصفيات الحاسمة المؤهلة لنهائيات كأس العالم أن مونديال قطر 2022 غير الكثير من المفاهيم.

0
%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%B7%D9%87%3A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85..%20%D9%88%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1

أكد جمال طه المدرب الذي قاد منتخب لبنان للتأهل إلى التصفيات الحاسمة المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر العام المقبل أن مونديال قطر 2022 غير الكثير من المفاهيم، ويكفي أنه أنجب تحولا مهماً من خلال إقامة كأس العرب FIFA قطر 2021 تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال جمال طه في تصريحات له بعد وصول بعثة المنتخب اللبناني إلى الدوحة للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العرب: تعد التصفيات الحالية وكأنها إرث مسبق لنهائيات كأس العالم التي ستقام لأول مرة في دولة عربية، ما يجعل منها نسخة استثنائية بكل المقاييس سواء من النواحي التنظيمية أو البروتوكولية أو حتى التنافسية بالدوافع الكبيرة التي تولدت لدى كل من سيشارك في منافسة ينظمها البلد الذي سيحتضن نهائيات كأس العالم وعلى استادات ومنشآت مخصصة للمونديال.

ويعتبر جمال طه أن كاس العرب تمثل فرصة لإعادة كتابة تاريخ المشاركات اللبنانية في البطولات العربية بالشغف والطموح لتحدي الصعاب والمعوقات كما فعل قبل أيام على الصعيد القاري عندما جعل من الحلم الكبير بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم ممكنا بتواجد المنتخب ضمن الصفوة في السباق الحاسم نحو الدوحة.

ويرى جمال طه أن الدوافع أضحت مضاعفة لكل لاعب أو مدرب سيحظى بشرف المشاركة في كأس العرب، بالهالة التي باتت عليها حتى في تصفياتها، وقال: بالنسبة لنا نملك الشغف والطموح لتدوين مشاركة تاريخية في نسخة استثنائية، نريد أن نترك بصمة في النهائيات بعد تجاوز الملحق.

وتابع بقوله: لا نريد أن نستبق الأحداث، فالتأهل إلى النهائيات مرهون بمواجهة منتخب جيبوتي الذي يجب أن نحترمه بغض النظر عن ترتيبه، ونريد أن نشارك الأخوة العرب المحفل الذي أراه بمثابة كأس عالم مصغر، واثق من أن البطولة ستترك أثرا ايجابيا على المجتمع العربي وستبقى عالقة في الأذهان.

وعن مشاركة المنتخب اللبناني قال: لن نكون ضيف شرف، ونحن ندخل تلك المناسبة عقب العبور إلى الدور الحاسم من تصفيات المونديال، سننافس أهم المنتخبات العربية التي لها باع طويل، التصفيات المونديالية في دورها الثالث (بشكلها الاعتيادي والطبيعي) تقام على فترات زمنية طويلة، كنا نعاني في موضوع المعسكرات وتجمع اللاعبين، لكن مع وجود التصفيات، سيكون تجمع اللاعبين متاحاً بالشكل الرسمي.

.