Web Analytics Made
Easy - StatCounter
جاهزية كبيرة لقطاع النقل القطري قبل مونديال 2022

جاهزية كبيرة لقطاع النقل القطري قبل مونديال 2022

تعمل قطر بحسب التقارير الدولية للجهات المختصة في قطاع النقل بتركيز كبير على الحفاظ على سلامة بيئتها من خلال الاعتماد على وسائل نقل تقلل من نسبة الانبعاثات الكربونية

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

تعمل دولة قطر على الاستعداد بصورة متميزة لاستضافة نسخة مميزة من كأس العالم لكرة القدم عام 2022، ولا يقتصر الاستعداد على إنشاء الملاعب الحديثة والعالمية فحسب، بل أيضا هناك عمل على مستوى أكثر من قطاع بالدولة، ومنها قطاع النقل الذي سيكون له دورا كبيرا في نقل الجماهير خلال المونديال من مقر الإقامة إلى ملاعب البطولة وكذلك في بقية انتقالاتهم خلال المونديال.

وهناك تطور كبير لقطاع النقل في قطر في طريق احتضانها لكأس العالم 2022، حيث تعمل قطر على خلق شبكة مواصلات بمستوى عال تضم جميع أنواع الوسائط الحديثة، انطلاقا من الحافلات مرورا بالترام وصولا إلى المترو المتميز بجودة عالية تضاهي نظراءه المستخدمين في كبرى دول العالم.

استعدادات قطر على مستوى قطاع النقل لاستقبال كأس العالم لكرة القدم بعد سنوات قليلة من الآن يسير كما يجب، حيث تم التمكن من إنجاز شبكة ضخمة من الطرقات التي من شأنها الربط بين مختلف المدن في البلاد بطريقة سريعة جديدة تقلص الفارق الزمني القديم إلى النصف على الأقل، كما أن شبكة الطرق الحديثة تسهل الوصول إلى ملاعب المونديال بصورة ستكون مصدر راحة كبيرة للمشجعين خلال فترة المونديال، بالإضافة إلى نجاحها في الانتهاء من مشروع مترو الدوحة بخطوطه الثلاثة التي لعبت دورا كبيرا في القفز بالنقل في الدولة إلى مستوى أعلى بكثير مما كان عليه في السابق، وبات المترو حلقة أساسية لإنجاح التظاهرات الرياضية التي احتضنتها قطر في العام الماضي مثل كأس العالم للأندية 2109، وكأس الخليج العربي رقم 24، التي نقل فيها المشروع بشكل يومي آلاف الركاب إلى ملاعب البطولتين خاصة ستاد خليفة الدولي وستاد الجنوب، وهما من بين ملاعب كأس العالم عام 2022.

اقرأ أيضًا: تغيير روزنامة مباريات كرة القدم بسبب كورونا.. كيف يؤثر على مونديال 2022؟

وتعمل قطر بحسب التقارير الدولية للجهات المختصة في قطاع النقل بتركيز كبير على الحفاظ على سلامة بيئتها من خلال الاعتماد على وسائل نقل تقلل من نسبة الانبعاثات الكربونية بواسطة استنادها إلى الكهرباء بدلا من البترول، ويتم العمل حاليا على تجربة مجموعة من حافلات النقل العام المشتغلة عن طريق الكهرباء، بالإضافة إلى توقيع قطر لاتفاقية تمويل مع شركة فولكس فاجن الألمانية، التي ستتولى المنشأة الألمانية بموجبها مهمة بناء أسطول من الحافلات الكهربائية، من المنتظر أن تدخل الحيز التجريبي بداية العام المقبل في كورنيش الدوحة، قبل العمل على تعميم الفكرة في جميع أرجاء البلاد خلال كاس العالم القادمة حيث ستكون هذه الحافلات وسيلة النقل الرئيسية في شوارع قطر للإعداد الكبيرة من المشجعين المتوقع حضورهم إلى قطر والذين لن يقل عددهم عن مليون و200 ألف مشجع بحسب تقديرات اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كاس العالم قطر 2022).

اخبار ذات صلة