Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
جارديان: بطولة كأس العالم باقية في دولة قطر

جارديان: بطولة كأس العالم باقية في دولة قطر

أكدت صحيفة جارديان البريطانية أن قطر هي الدول المستضيفة لنسخة بطولة كأس العالم 2022، برغم مزاعم تحاول النيل من نزاهة الملف القطري في المونديال.

آس أرابيا
آس أرابيا
تم النشر

أكدت صحيفة جارديان البريطانية أن بطولة كأس العالم التي من المقرر أن تستضيفها دولة قطر في العام 2022، باقية في البلد الخليجي، برغم المزاعم التي أثيرت مؤخرا بشأن نزاهة الملف القطري في استضافة الحدث الأبرز رياضيا في العالم.

ولم تكن قطر وحدها هي من طالتها الاتهامات المغرضة، ولكن انضمت إليها روسيا التي استضافت بنجاح نسخة كأس العالم الأخيرة والتي واجهت مزاعم للمرة الأولى تفيد بدفعها رشاوي للحصول على أصوات رجحت كفتها بالفعل في تنظيم المونديال في ذاك العام والذي فاز به منتخب فرنسا بعد تغلبه في النهائي على نظيره الكرواتي.

لكن المسؤولين الروس سارعوا إلى نفي التهم الموجهة إليهم، تماما كما فعلت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم 2022 والتي أكدت في بيان صادر مؤخرا أنها ستقف بالمرصاد أمام أية اتهامات تحاول النيل من نزاهة الملف الخليجي في المونديال.

وأضاف البيان: «اللجنة العليا للمشاريع والإرث تؤكد تمسكها بكافة قواعد ولوائح عملية تقديم الملفات الخاصة ببطولة كأس العالم 2022»

وتابع البيان: «أية مزاعم تفيد العكس لا أساس لها من الصحة، وستقابل بردود شرسة»

اقرأ أيضا: المشاريع والإرث: لا دليل على عدم نزاهة ملف مونديال قطر



ونفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، الثلاثاء الماضي جميع الادعاءات التي وردت في الملفات القضائية التي نشرها الإدعاء الأمريكي، والتي جاءت في إطار قضية منفصلة ومطولة لم يكن فحواها عملية تقديم ملفات الترشح لاستضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022

وبالرغم من الاستمرار في توجيه اتهامات للملف القطري في السنوات الماضية، لم يتم حتى الآن تقديم أي دليل يُثبت عدم نزاهة هذا الملف لاستضافة مونديال 2022، أو عدم توافقه مع كافة لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، والخاصة بملفات الترشح لاستضافة البطولة وفقاً للجنة.

وتعمل السلطات القطرية الرياضية المختصة على مدار الساعة من أجل إكمال مشروعات البنية التحتية المتمثلة في الإستادات والمرافق الرياضية التابعة لها والتي من المقرر أن تستضيف مباريات المونديال.

فعلى مدار أكثر من 9 سنوات، أنفق البلد الخليجي قرابة 9 مليارات دولار على بناء الإستادات، وتحديث أخرى، وانتهت بالفعل من تدشين بعضها، في إطار حرصها على الخروج بنسخة مشرفة من أول بطولة كأس العالم تقام في بلد عربي وخليجي وشرق أوسطي.

اخبار ذات صلة