كأس العالم

تيم كاهيل: ملعب الجنوب مذهل.. وسبيتار أفضل منظومة رعاية طبية

الأسترالي تيم كاهيل يتحدث عن رأيه في ملعب الجنوب المونديالي الخاص ببطولة كأس العالم 2022 بالإضافة إلى تجربته العلاجية في مستشفي سبيتار للطب الرياضي

0
%D8%AA%D9%8A%D9%85%20%D9%83%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%84%3A%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%20%D9%85%D8%B0%D9%87%D9%84..%20%D9%88%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%88%D9%85%D8%A9%20%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9

كان النجم الأسترالي تيم كاهيل الفتى الذهبي لمنتخب الكنجارو لسنوات طويلة، والذي أعلن اعتزاله اللعب مؤخرا من بين مجموعة كبيرة من النجوم العالميين الذين حضروا الاحتفال بافتتاح ملعب الجنوب المونديالي في العاصمة القطرية الدوحة، ليكون شاهدا على هذا الملعب الذي يعد ثاني الملاعب الجاهزة حاليًا لإقامة مباريات كأس العالم لكرة القدم، التي تستضيفها قطر في 2022.

وخلال وجوده في الدوحة أجرى كاهيل لقاءً تليفزيونيًا مع قنوات الكأس عبر برنامج «ضيفنا» الذي أذيع مساء الأربعاء، وأشاد خلاله بالتطور الكبير على مستوى منشآت مونديال كأس العالم 2022، كما أبدى إعجابه بمستشفى سبيتار أحد مرافق أسباير زون وبالإمكانيات والخدمات التي تقدمها للرياضيين.

وجاءت شهادة تيم كاهيل بعد مسيرة حافلة شارك خلالها في 4 بطولات لكأس العالم في أعوام 2006، و2010، و2014، و2018.



وقال تيم كاهيل عن مونديال قطر: «كنت حاضرًا في زيوريخ ضمن الوفد الأسترالي عندما تقدمت قطر بطلب استضافة كأس العالم، وشهدت فوز قطر بحق الاستضافة، وعندما جاء عرض الملف القطري، كان جميع من في القاعة مبهورين من التكنولوجيا، المواصفات، برنامج الإرث المتعلق بالملاعب وكيف ستستخدم بعد انتهاء البطولة، وكيف سيتم تفكيك أجزاء منها واستعمالها في دعم البنية التحتية الرياضية في بلدان أخرى».

وأضاف كاهيل: «وكان الناس يتساءلون: هل هذا حقيقي، وأرى تحقيق كل ذلك وتجسيمه على أرض الواقع، وقبل أيام كنت في ملعب الجنوب، وأسير على أرضية الميدان، فإن ما تأكد لدي هو أن قطر عندما تقول ستقدم بطولة مذهلة، فإن الشعور بالفخر لدي كلاعب كرة القدم هو الغالب عند رؤية ما تم تحقيقه على مدى السنوات الماضية».

اقرأ أيضًا.. رسميًا.. فيفا يحدد عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022

وتابع أسطورة الكرة الأسترالية: «في ملعب الجنوب كان الجو باردا حقا، وكنا نتحدث عن ذلك أنا وفرناندو هييرو، ورونالد ديبور، ورود خوليت، وصامويل إيتو، وروبرتو كارلوس، كنا نقول لبعضنا إن الهواء كان باردا حقا في الملعب، وأهم شيء في كرة القدم هو أرضية الميدان، وقد كانت مذهلة بمعنى الكلمة، ثم الناحية الثانية هو تفاعل الجمهور مع ما يجري في أرض الملعب، وكيف هم قريبون منه ويتفاعلون مع المباراة بشكل رائع، والنقطة الثالثة تتعلق بالجودة بصفة عامة، ويمكنهم أن يكونوا فخورين بإتمام أول ملعب جديد بالكامل».

وعن سبيتار قال تيم كاهيل: «كنت محظوظا بالسفر إلى قطر قبل ما يزيد عن عشر سنوات نظرا لوجود أستراليا ضمن المجموعة الآسيوية، خضنا مباريات عديدة ضد الفرق الآسيوية، كما أني تعودت القدوم إلى مستشفى سبيتار لتلقي العلاج بعد التعرض لإصابات الملاعب عندما كنت ألعب في الدوري الإنجليزي الممتاز مع فريق إيفرتون ووجدت أنها أفضل منظومة رعاية طبية رياضية شاهدتها في حياتي، من المرافق إلى الأطباء إلى أخصائيي العلاج الطبيعي».

واختتم كاهيل حديثه بالتطرق إلى احتكار الأندية الإنجليزية للمباريات النهائية في بطولات الأندية الأوروبية في الموسم الحالي قائلًا: «أشارك في برامج تلفزيونية عديدة حاليا بعد اعتزالي، ولدي شعور بأن كرة القدم الإنجليزية كانت في حاجة إلى مثل هذه النتائج، وإلى هذه الفترة التي تحاول فيها السيطرة على كرة القدم العالمية، لأن دوري الأبطال كان تحت سيطرة فرق مثل ريال مدريد وبرشلونة، ويوفنتوس وإنتر ميلان، وليس من المألوف أن نرى هذه السيطرة الإنجليزية، ومن الجيد أن تغتنم الكرة الإنجليزية هذه الفرصة السانحة. وسيكون نهائي دوري الأبطال مواجهة مذهلة بين فريقين إنجليزيين، وكذلك الأمر بالنسبة للدوري الأوروبي، وستكونان مواجهتين من نوع خاص، وينبغي أن تسري العدوى إلى المنتخب الإنجليزي لكي يتطور أكثر، لأن لدي انطباعا بأن المنتخب يمر بفترة ممتازة بعد نهائيات كأس العالم الأخيرة».

.