كأس العالم

تونس وبلجيكا| معلول «الوطني» في مواجهة مارتينيز «الجماعي»

معلول يأمل في استمرار التواجد العربي في المونديال.. ومارتينيز يأمل في حسم الصعود مبكرًا

0
%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%88%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7%7C%20%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%84%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B2%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%C2%BB

يلتقي المنتخب التونسي، اليوم السبت، مع نظيره البلجيكي في المواجهة المصيرية بالنسبة لنسور قرطاج والتي تقام ضمن مباريات المجموعة السابعة من مجموعات كأس العالم.

ويعقد جمهور المنتخبين على قوة وتكتيك نبيل معلول وروبيرتو مارتينيز المديرين الفنيين للمنتخبين، وذلك بعد ان جعل كل منهما منتخبه قوة لا يستهان بها.

وفي السطور المقبلة نستعرض معكم أبرز أرقام الثنائي.

نبيل معلول – تونس

المدير الفني الوطني الذي يعرف جيداً من أين تؤكل الكتف، لما لا وهو الذي قام بتدريب أغلب هؤلاء اللاعبين فترة طويلة من عمرهم الكروي، سواء في أنديتهم أو في المنتخب.

معلول له العديد من الخبرات التدريبية، يأتي أبرزها بالطبع قيادته فرق الترجي التونسي، ومنتخب تونس الأولمبي، ومساعداً في منتخب تونس الأول، بالإضافة إلى مسيرة خارج تونس مع نادي الجيش القطري ومنتخب الكويت.

لكن على الرغم من المسيرة الطويلة لدى معلول، فإن إنجازاته كلها كانت على مستوى الأندية التونسية فقط، حيث تمكن من حصد لقب الدوري التونسي مرتين، وكأس تونس مرة واحدة، ويأتي الإنجاز الأبرز بتتويجه بدوري أبطال إفريقيا مرة واحدة مع الترجي التونسي.

روبيرتو مارتينيز - بلجيكا

على الرغم من أنه يبلغ من العمر 44 عاماً فقط، فإن المدير الفني الإسباني بدأ في وضع اسمه ضمن أسماء المدربين الكبار، خاصة بعد المستوى المبهر الذي يقدمه المنتخب البلجيكي تحت قيادته.

مارتينيز نجح في توظيف مجموعة كبيرة من النجوم في المنتخب البلجيكي، ليصبحوا جزءًا من منظومة الشياطين الحمر، وبعد تحقيق تسعة انتصارات وتعادل واحد و43 هدفًا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، جعل المدرب روبرتو مارتينيز المدير الفني للمنتخب البلجيكي لكرة القدم فريقه ثاني أفضل المنتخبات في هذه التصفيات.

واستعاد المدرب الإسباني مارتينيز كبرياء المنتخب البلجيكي «الشياطين الحمر» الذي فشل قبل أربع سنوات في تحقيق التوقعات الهائلة التي رافقته إلى مونديال 2014 بالبرازيل.

مارتينيز كانت له تجربة سابقة في الدوري الإنجليزي بتدريب فريق ويجان، وتحقيق مفاجأة كبيرة بالفوز بلقب كأس الاتحاد عام 2013 معه، لذلك تأمل الجماهير البلجيكية أن يكرر روبيرتو نفس الإنجاز معهم، لكن هذه المرة في كأس العالم.

.