كأس العالم

تونس في مهمة العبور الأول عبر بوابة مجموعة الموت

النسور الخضر في أحد مجموعتي الموت، رفقة بلجيكا وإنجلترا.

0
%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA

بعد غياب 12 عاماً، ضرب المنتخب التونسي موعداً جديداً مع قمة دول العالم، وحجز مقعده في نهائيات كأس العالم لكرة القدم والمقرر إقامتها في روسيا يونيو المقبل، لتدرجه القرعة التي أقيمت نهاية العام الماضي ضمن أحد مجموعتي الموت، وهي المجموعة السابعة التي جاء بها منتخبي إنجلترا وبلجيكا، بالإضافة إلى منتخب بنما الوافد الجديد للمونديال.

ظهر نسور قرطاج في المحفل العالمي في أربع نسخ سابقة، أعوام 1978 و1998 و2002 وأخيراً عام 2006 في ألمانيا، والتي كانت المرة الأخيرة التي نشاهد فيها النسور في الملاعب العالمية، ولم يتمكن المنتخب التونسي من تجاوز دور المجموعات مكتفياً بالمشاركة الشرفية والخروج من الباب الصغير.

تاريخ المواجهات

تونس واجهت بلجيكا من قبل ثلاثة مرات، الأولى كانت مباراة ودية عام 1992 وانتهت بفوز تونس بهدفين نظيفين، والثانية كانت في كأس العالم 2002 في دور المجموعات، وتعادلا إيجابياً بهدف لمثله، والمرة الأخيرة كانت عام 2014 في مباراة ودية وفازت بلجيكا بهدف نظيف.

أما إنجلترا، فقد واجه نسور قرطاج الأسود الثلاثة مرتين، الأولى كانت ودية في عام 1990 وانتهت بالتعادل 1-1، والثانية كانت ضمن منافسات كأس العالم 1998 وانتهت بفوز إنجلترا بهدفين نظيفين.

تونس وبنما لم يتواجها من قبل في مواجهة سواء كانت ودية أم رسمية.

الطريق إلى المونديال

ثمان مباريات خاضها المنتخب التونسي في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 دون أن يتلقى أي هزيمة، عندما حل المنتخب التونسي ضيفاً على نظيره الموريتاني في الدور الأول من التصفيات، ليفوز عليه بهدفين مقابل هدف قبل أن يكرر نفس النتيجة في تونس، وتوقعه القرعة في التصفيات النهائية في المجموعة الأولى رفقة منتخبات غينيا وليبيا وجمهورية الكونغو.

نسور قرطاج حققوا الفوز على غينيا ذهاباً وإياباً، بهدفين نظيفين في المباراة الأولى وأربعة أهداف مقابل هدف في الثانية، وفازوا على المنتخب الليبي في المباراة الأولى بهدف نظيف ليتعادلوا معه إياباً بدون أهداف، وفازوا على المنتخب الكونغولي بهدفين مقابل هدف في المباراة الاولى وتعادلوا في الثانية بهدفين لمثلهما، ليحصد 14 نقطة متفوقاً على المنتخب الكونغولي بنقطة وحيدة.

التشكيل الأقرب

دوماً ما كان المدير الفني الوطني نبيل معلول يعتمد على الخبرات واللاعبين أصحاب المشاركات القياسية، لكن في المونديال المقبل ربما يكون الشباب هم بوابة نسور قرطاج إلى النتائج والأداء المنتظر من جماهيرهم.

وجاءت القائمة الأولية التي أعلنها نبيل معلول المدير الفني للمنتخب كالتالي:

حراس المرمى: أيمن المثلوثي (الباطن السعودي) – فاروق بن مصطفى (الشباب السعودي) - معز حسان (شاتورو الفرنسي) - معز بن شريفية (الترجي التونسي).

مدافعون: رامي البدوي وخليل شمام (النجم الساحلي التونسي) - ياسين مرياح (الصفاقسي التونسي) - بلال المحسني (داندي يونايتد الأسكتلندي) - حمدي النقاز (الزمالك المصري) - علي معلول (الأهلي المصري) - ديلان براون (لاجونتواز البلجيكي) - يوهان علوان (ليستر سيتي الانجليزي) - صيام بن يوسف (قاسم باشا التركي) - أسامة الحدادي (ديجون الفرنسي).

لاعبو الوسط: غيلان الشعلالي (الترجي التونسي) - أحمد خليل (الإفريقي التونسي) - إلياس السخيري (مونبلييه الفرنسي) - محمد أمين بن عمر (الأهلي السعودي) - كريم العريبي (تشيزينا الإيطالي) - الفرجاني ساسي (النصر السعودي) - سيف الدين الخاوي (تروا الفرنسي) - وائل العريبي (نادي تور الفرنسي).

مهاجمون: البدري (الترجي التونسي) - صابر خليفة (الإفريقي التونسي) - أحمد العكايشي (اتحاد جدة السعودي) - فخر الدين بن يوسف (الاتفاق السعودي) - أنيس بسام الصرارفي (نيس الفرنسي) - وهبي الخزري (رين الفرنسي) - نعيم السليتي (ديجون الفرنسي).

أهم النجوم

تكمن خطورة تونس في اللعب الجماعي، واعتماد معلول على تضييق الخطوط واقتراب اللاعبين من بعضهم، ويأتي أبرز لاعبي نسور قرطاج هم لاعب الوسط الدفاعي غيلان الشعلالي والثنائي الخطير طه ياسين الخنيسي وفخر الدين بن يوسف، بالإضافة إلى نجم المنتخب الأول يوسف المساكني والملقب بالثعلب.

مباريات المجموعة

يبدأ المنتخب التونسي رحلته في كأس العالم بمواجهة إنجلترا يوم 18 يونيو على ملعب فولجوجراد، قبل أن يواجه بلجيكا يوم 23 يونيو على ملعب أرينا بالتيكا، ليختتم مبارياته في المجموعة مع بنما يوم 28 يونيو على استاد موردافيا أرينا.

.