كأس العالم

تغيرات جذرية بمنتخب إسبانيا منذ مواجهة روسيا الودية في نوفمبر

العديد من التغيرات حدثت في منتخب إسبانيا والاتحاد الإسباني منذ ملاقاة روسيا وديًا في نوفمبر الماضي

0
%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%AC%D8%B0%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%85%D9%86%D8%B0%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1

يخوض منتخب إسبانيا اليوم مواجهة قوية أمام منتخب روسيا في ثمن نهائي مونديال روسيا على ملعب «لوجنيكي» بمدينة موسكو، ويأمل «لاروخا» في الإطاحة بـ «الدب الروسي» والوصول إلى ربع نهائي البطولة.

واجه المنتخب الإسباني نظيره الروسي في الـ 14 من شهر نوفمبر من العام الماضي في مباراة ودية جمعت كلا الفريقين بمدينة سان بطرسبورج وانتهت بالتعادل 3-3، ومنذ ذلك الحين حدثت العديد من التغييرات في منتخب إسبانيا، أبرزها تولي لويس روبياليس رئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورحيل جولين لوبيتيجي، المدير الفني لفريق ريال مدريد، عن تدريب «الماتادور» وتعيين فيرناندو هييرو خلفًا له، وغياب العديد من اللاعبين الذين شاركوا في مواجهة روسيا الودية وتواجد آخرين في مباراة اليوم.

روبياليس رئيسًا للاتحاد الإسباني لكرة القدم

عندما واجه الفريق الإسباني نظيره الروسي في نوفمبر الماضي كان خوان لويس لاريا رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وفي الـ 17 من شهر مايو الماضي تمكن لويس روبياليس من الفوز بانتخابات الاتحاد وأصبح رئيسًا له.

رحيل لوبيتيجي ومجيء هييرو

عندما خاضت إسبانيا المواجهة الودية أمام روسيا كان جولين لوبيتيجي المدير الفني للفريق آنذاك، ولكن لم يكن يتخيل أحد أن تتم الإطاحة به قبل بدأ منافسات المونديال بأيام قليلة وتعيين فيرناندو هييرو خلفًا له.

المستوى الرائع لإسبانيا آنذاك

قبل مواجهة روسيا وديًا في نوفمبر الماضي، تمكن الفريق الإسباني من الفوز وديًا على منتخب كوستاريكا في الـ 11 من نفس الشهر بنتيجة 5-0، فضلًا عن خوضه خمس مباريات دون تلقي أي هدف.

وعلى ما يبدو أن الأمور حاليًا تختلف كثيرًا عن تلك الفترة، إذ إن «الماتادور» لم يتلق آنذاك أي هدف في خمس مباريات، بينما استقبلت شباكه خمسة أهداف في الثلاث مباريات الأولى بمونديال روسيا، وهو ما ينبأ بتدهور حقيقي في مستوى المنتخب الإسباني.

تواجد لاعبين وغياب آخرين

وأما بالنسبة إلى اللاعبين الذين تواجدوا في قائمة المباراة الودية أمام روسيا ويغيبون عن القائمة المشاركة في مونديال روسيا فهم مارك بارترا، لاعب ريال بيتيس، وألبرتو مورينو، لاعب ليفربول الإنجليزي، وسوسو، لاعب إيه سي ميلان الإيطالي، وأسير إياراميندي، لاعب ريال سوسيداد، ولويس ألبرتو، لاعب لاتسيو الإيطالي، وفيتولو، لاعب أتلتيكو مدريد، وخوسيه كايخون، لاعب نابولي الإيطالي، وألفارو موراتا، لاعب تشيلسي الإنجليزي.

وأمام بالنسبة إلى اللاعبين الذين غابوا عن المشاركة في مباراة روسيا الودية ويتواجدون اليوم في كأس العالم فهم دييجو كوستا، لاعب أتلتيكو مدريد، دافيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وأندريس إنيستا، لاعب فيسل كوبه الياباني، ودافيد سيلفا، لاعب مانشستر سيتي.

وجود تقنية الفيديو في مباراة اليوم

شهدت مباراة روسيا الودية غياب تقنية الفيديو، وفي تلك المواجهة تمكن سيرجيو راموس، لاعب ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، من إحراز هدفين من ركلتي جزاء، ولكن دون مساعدة تقنية الفيديو، والتي لم تكن مستخدمة في تلك الفترة، ولكن مباراة اليوم ستشهد تواجد تلك التقنية لمساعدة حكم المباراة في الحالات المعقدة والخفية.

.