تغريدة فضائية وخطة كرواتيا.. أصداء فوز روسيا التاريخي على إسبانيا تتواصل

تغريدة فضائية وخطة كرواتيا.. أصداء فوز روسيا التاريخي على إسبانيا تتواصل

موسكو - د ب أ
موسكو - د ب أ
تم النشر

فيما تجتاح الاحتفالات روسيا وامتدت إلى الفضاء بعد تأهل منتخبها إلى دور الثمانية في بطولة كأس العالم 2018، يحتفظ ستانيسلاف تشيرتشيسوف، المدير الفني للفريق بهدوئه وتواضعه في انتظار الاختبار التالي لفريقه بالبطولة التي تستضيفها بلاده.

الاحتفالات من موسكو إلى الفضاء

ومن محطة الفضاء الدولية، قال رائد الفضاء الروسي أوليج أرتينيف، في تغريدة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت: «إنه فوز تاريخي» في إشارة لفوز المنتخب الروسي على نظيره الإسباني بركلات الترجيح في الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وبمجرد انتهاء المباراة أمس الأحد على استاد «لوجنيكي» الشهير في العاصمة الروسية موسكو، اندفع عشرات الآلاف من المشجعين الروس إلى الشوارع للاحتفال بهذا الفوز الثمين بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1 / 1 .

العقل المدبر والمخاوف الكرواتية

وبعد اجتياز العقبة الإسبانية، وفي ظل المفاجآت الكبرة التي تشهدها النسخة الحالية من بطولات كأس العالم، بدأ تشيرتشيسوف في حياكة الخطة والوسيلة التي يمكنه من خلالها التغلب على منافسه التالي حيث يواجه نظيره الكرواتي القوي والعنيد في دور الثمانية للبطولة.

وقال تشيرتشيسوف إنه سيبدأ الاستعداد مباشرة للمنتخب الكرواتي منافسه في دور الثمانية والذي احتاج أيضًا لركلات الترجيح من أجل اجتياز عقبة المنتخب الدنماركي في دور الستة عشر أمس بعد التعادل 1 / 1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وأكد تشيرتشيسوف: «تظهر حماسا عندما تقود فريقك. والآن، أفكر فقط في المباراة التالية».

كما يترقب الجميع الخطة التي سيخوض بها تشيرتشيسوف المباراة أمام كرواتيا، ولكن مباراة أمس أكدت أن لاعبي الفريق على استعداد لتنفيذ أي خطة يطلبها منهم المدرب، لكنه سيكون في مواجهة صعبة خاصة أنها ستكون في مواجهة إيفان راكيتيتش ولوكا مودريتش وماريو ماندزوكيتش نجوم المنتخب الكرواتي يوم السبت المقبل في مدينة سوتشي الروسية.

تفوق تاريخي على الماتادور

وخلال مباراة الأمس أمام إسبانيا، لجأ المدرب الروسي إلى خطة دفاعية مُحكمة للغاية تعتمد على طريقة اللعب 5-4-1 لغلق منطقة وسط الملعب أمام لاعبي إسبانيا.

واستحوذ لاعبو المنتخب الإسباني على الكرة بنسبة بلغت نحو 75 بالمئة وحققوا رقما قياسيا من التمريرات في مباريات كأس العالم بلغ 1137 تمريرة مقارنة بـ284 تمريرة للمنتخب الروسي الذي بلغت نسبة استحواذه على الكرة 25 بالمائة فقط.

ولكن المنتخب الإسباني لم يجد الثغرة التي ينفذ منها خلال الدفاع الروسي وسجل هدفا واحدا فقط في المباراة جاء عن طريق النيران الصديقة من خلال اللاعب الروسي المخضرم سيرجي إجناشيفيتش ولكن المنتخب الروسي انتزع التعادل من ركلة جزاء سددها آرتيم دزويبا.

وقال تشيرتشيسوف إنه لا يحب خطة اللعب 5-4-1 فعلياً ولكنه اضطر لها من أجل تجنب تكرار ما حدث أمام المنتخب الإسباني في يورو 2008 عندما خسر 1 / 4 أمام الماتادور في الدور الأول ثم صفر / 3 أمام نفس الفريق في المربع الذهبي للبطولة نفسها.

وأوضح: «قبل عشر سنوات، تغلبوا علينا مرتين. صفر/3 و1/4 عندما حاولنا الاعتماد على المرتدات السريعة، لا أحب هذه الطريقة في اللعب ولكن اللاعبين تفهموها ووثقوا بي، وأتت الطريقة ثمارها».

وتصدى حارس المرمى الروسي إيجور أكينفيف لركلتي ترجيح من اللاعبين الإسبانيين كوكي وياجو أسباس ليقود الدب الروسي إلى دور الثمانية في البطولة.

وقال دزويبا مهاجم المنتخب الروسي: «الانضباط والإخلاص يمكنهما التغلب على المستوى».

لاعب رحل وآخر عاد

واليوم الإثنين، سيتم تقييم حالة اللاعبين في المنتخب الروسي والذين ركضوا أكثر من منافسيهم الإسبان نحو تسعة كيلومترات في مباراة الأمس.

وقال تشيرتشيسوف إن البطولة ربما تكون انتهت بالنسبة للاعب المؤثر يوري جيركوف الذي اضطر لترك الملعب بعد نهاية الشوط الأول بسبب إصابة في وتر أخيل.

ولكن ألان جاكوييف عاد لتدريبات الفريق بعد التعافي من الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة الافتتاحية للبطولة أمام المنتخب السعودي، وقد يشارك في مباراة السبت المقبل.

وقال تشيرتشيسوف: «بالطبع، سنقيم حالة كل لاعب، كل لاعب قدم أفضل ما لديه، البعض قد يحتاجون الآن لقسط من الراحة».

الخوف من المفاجآت يسود الأجواء

ويعترف المدرب الروسي بأن هذه النسخة من كأس العالم نسخة حافلة بالمفاجآت حيث لحق المنتخب الإسباني بمنتخبات ألمانيا والبرتغال والأرجنتين إلى خارج البطولة.

والآن، يأمل تشيرتشيسوف في تقديم صدمة جديدة لمنافسيه رغم الفارق الهائل بين تصنيف فريقه عالميا ونظيره الكرواتي.

وكان تشيرتشيسوف قد تمنى، قبل مباراة الأمس بين كرواتيا والدنمارك، أن يخوض منافسه في نفس الظروف التي خاضها منتخبه، قائلاً: «أتمنى أن يلعب منافسنا 120 دقيقة أيضا».

اخبار ذات صلة