Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
بعد قليل
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
بعد قليل
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
الشوط الثاني
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
بعد قليل
سبال
أودينيزي
20:00
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
بعد قليل
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
بعد قليل
إيبار
ليجانيس
16:00
الشوط الاول
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
تشافي: قطر وطني الثاني.. وستنظم أفضل مونديال في التاريخ

تشافي: قطر وطني الثاني.. وستنظم أفضل مونديال في التاريخ

كرة القدم قادرة على توحيد الثقافات والبلدان والشعوب على اختلافها، وستكون لدينا الفرصة في أن نجعل من قطر 2022 احتفالية تقرب بين الناس من جديد عقب تجاوز هذه الأزمة.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على موقعه الرسمي رسالة كتبها النجم الإسباني الكبير تشافي هيرنانديز المدرب الحالي لفريق السد القطري، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، وقال تشافي في الرسالة المرسلة إلى الفيفا: تابعت الأسبوع الماضي باهتمام وشغف الإعلان عن جاهزية استاد المدينة التعليمية، وتوجيه التحية للطواقم الطبية والفرق العاملة في الصفوف الأمامية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في قطر والعالم، ممن يخاطرون بحياتهم خلال هذه الظروف غير المسبوقة.

وأود أن استهل حديثي بتقديم التحية والعرفان لكافة العاملين في القطاع الطبي وغيره من القطاعات الحيوية، ممن يعملون بلا كلل، وأقول لكم إن ما تبذلونه من جهود استثنائية خلال هذه الأزمة يجعل منكم وبحق أبطال هذا الجيل، وسنظل ممتنين لكم إلى الأبد.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| دراسة بعنوان «البطل المصري محمد صلاح» في معهد جسور

وقال تشافي أيضًا خلال الرسالة: لم تستثن الأزمة الحالية دولة قطر التي أعتبرها وبكل فخر وطني الثاني، وقد تابعت سرعة استجابة السلطات القطرية للأزمة بكل حزم وثقة في أوقات بالغة الصعوبة، ويبقى الأمل الذي يضيء لنا الطريق في قطر وحول العالم، وجاء الإعلان عن جاهزية استاد المدينة التعليمية الأسبوع الماضي محمّلاً بدلالات رمزية أهمها أن المستقبل الذي ينتظرنا سيكون أفضل من الحاضر، وأن قطر تواصل مسيرتها رغم التحديات.

أول حدث عالمي بعد كورونا

وأضاف تشافي في رسالته: كتب صديقي تيم كاهيل، سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، مقالة مؤخرًا تحدث فيها عن مونديال قطر 2022 باعتباره فرصة مميزة للتعافي من تداعيات الأزمة الراهنة، ومن المتوقع أن تكون البطولة أول حدث عالمي كروي يقام بعد زوال الوباء، وهو ما أكد عليه ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم في حديثه خلال برنامج الإعلان عن جاهزية الاستاد على قنوات «بي إن سبورتس».

يمكنك قراءة: مونديال 2022.. زخم المباريات المؤهلة يؤثر على روزنامة قرعة كأس العالم

واختتم تشافي قائلا: أتفق تمامًا مع تيم كاهيل وناصر الخاطر، فالمسؤولية والفرصة متاحة أمامنا، نحن المشجعين واللاعبين والمدربين والسفراء والإداريين ومواطني بلدان المنطقة، لتنظيم أفضل نسخة في تاريخ بطولة كأس العالم، بطولة توحد الجميع عقب تلك الفترة غير المسبوقة من التباعد بين الأفراد في كافة المجتمعات حول العالم، وأؤمن بأن كرة القدم قادرة على توحيد الثقافات والبلدان والشعوب على اختلافها، وستكون لدينا الفرصة في أن نجعل من قطر 2022 احتفالية تقرب بين الناس من جديد عقب تجاوز هذه الأزمة، وأن نتطلع أكثر من ذي قبل لتنظيم بطولة مذهلة ومميزة ستأتي في وقت يحتاج فيه العالم بأسره إليها.

اخبار ذات صلة