كأس العالم

تاباريز وديشامب.. صراع معقد في ربع نهائي المونديال

مواجهة خاصة خارج الخطوط بين أوسكار تاباريز وديدييه ديشامب خلال مواجهة دور الثمانية بين أوروجواي وفرنسا

0
%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%B4%D8%A7%D9%85%D8%A8..%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D9%85%D8%B9%D9%82%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D8%A8%D8%B9%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84

يتواجه منتخب أوروجواي أمام منتخب فرنسا، في انطلاق مباريات دور الثمانية من منافسات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، في مباراة سيحاول خلالها المنتخبان ضمان مقعد ضمن المربع الذهبي في المونديال، وستشهد منافسة خاصة خارج الخطوط، بين أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب «الألبسيلستي»، وديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب «الديوك».

منتخب أوروجواي نجح في تخطي الدور الأول بالعلامة الكاملة من المجموعة الأولى، والصدارة، بعد الفوز في مبارياته الثلاث، أمام منتخب مصر والسعودية وروسيا على الترتيب، ليلاقي منتخب البرتغال في دور الستة عشر، ويحقق الفوز بهدفين مقابل هدف، ليتأهل إلى ربع النهائي.

واستقبل منتخب أوروجواي هدفًا وحيدًا خلال مبارياته الأربع في مونديال روسيا، ونجح لاعبوه في تسجيل سبعة أهداف، كسادس أكثر الفرق تسجيلًا للأهداف خلال البطولة، وأقوى دفاع مناصفة مع منتخب البرازيل.

ويقدم أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي نسخة معدلة من «الألبسيلستي»، تتميز بصرامة كبيرة على الجانب الدفاعي، واعتماد على المرتدات السريعة، بقيادة لويس سواريز، وإيدنسون كافاني، الذي قد يغيب عن مواجهة فرنسا للإصابة.

ويعتمد تاباريز على طريقة 4-4-2 التقليدية، لغلق المساحات أمام المنافسين، سواء من الأطراف أو قلب الملعب، مع استغلال السرعات الكبيرة للأظهرة من أجل التحول من الدفاع للهجوم.

وعلى الجانب الآخر، فإن منتخب فرنسا تصدر المجموعة الثالثة، بعدما جمع سبع نقاط، من الفوز أمام أستراليا بصعوبة في الجولة الأولى بهدفين لهدف، ثم الفوز بهدف دون رد أمام منتخب بيرو، وأخيرًا التعادل السلبي الوحيد في البطولة حتى الآن، أمام منتخب الدنمارك.

وحقق منتخب «الديوك» مفاجأة مدوية في دور الستة عشر، بتحقيق الفوز على منتخب الأرجنتين بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في واحدة من أقوى مباريات البطولة، وأكثرها إثارة.

وظهر منتخب فرنسا بوجه مغاير تمامًا خلال مباراة الأرجنتين، حيث قدم ديدييه ديشامب المدير الفني لبطل العالم 1998، أداء رائعا على مستوى وسط الملعب، الذي سيطر على مفاتيح لعب المنتخب الأرجنتيني، بالإضافة لخلق فرص سريعة عبر المرتدات التي ضربت رفاق ليونيل ميسي في أكثر من لقطة خطيرة.

أداء فرنسا أمام الأرجنتين رفع سقف طموحات جماهير «الديوك» التي تحلم برؤية فريقها يرفع كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، لكن عليه أولًا عبور عقبة صعبة تتمثل في منتخب أوروجواي، قبل الاستمرار بالحلم.

.