كأس العالم

بورا ميلوتينوفيتش: قطر ستقدم تجربة استثنائية في مونديال 2022

المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش أكد أن قطر قادرة على تحقيق النجاح الكبير في تنظيم مونديال 2022 خاصة وإنها تملك المقومات الكفيلة بتحقيق ذلك الأمر.

0
%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%A7%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%3A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

أكد المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش، الذي قاد 5 منتخبات في أكثر من نسخة لنهائيات كأس العالم، ومن بينها منتخب المكسيك الذي قاده إلى ربع نهائي مونديال 1986 أن قطر قادرة على تحقيق النجاح الكبير في تنظيم مونديال 2022 خاصة وإنها تملك المقومات الكفيلة بتحقيق ذلك الأمر.

وقال بورا خلال ندوة حوارية عبر تقنية الاتصال المرئي، بمناسبة مرور 45 عامًا على بدء العلاقات الثنائية بين قطر والمكسيك : كان العمل مع دولة قطر حلماً بالنسبة لي، فالشعب القطري يمتاز بالفطنة، وأثق بقدرته على القيام بهذه المهمة الرائعة، بالطبع سيكون الأمر استثنائياً بالنسبة لشعوب الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، إذ سيشهد كل هؤلاء بطولة كأس العالم على مقربة منهم، وسيكون بمقدور المشجعين مشاهدة أكثر من مباراة في يوم واحد، وأتمنى أن تشارك المكسيك في المونديال للاستمتاع بما ستقدمه قطر من تجربة استثنائية.

اقرأ أيضًا: تيم كاهيل: استاد المدينة التعليمية تحفة معمارية في مونديال قطر 2022

وخلال نفس الندوة قال اللاعب المكسيكى ماركو فابيان، الفائز مع منتخب بلاده بذهبية أولمبياد لندن، ولقب بطولة كأس الكونكاكاف الذهبية، والذي لعب محترفًا مع السد القطري لفترة قصيرة هذا الموسم: من الرائع أن تراهم في قطر يواصلون الاستعداد على كافة الأصعدة، وليس في بناء الاستادات فحسب، بل في كافة جوانب التحضير لاستضافة البطولة مثل مرافق النقل وغيرها، وقد رأينا مترو الدوحة المتطوّر الذي يسهّل الانتقال من مكان إلى آخر، وجرى الترتيب لكافة التفاصيل بطريقة مبهرة رغم التحديات التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والعمل يتواصل على قدم وساق، وأثق أن الاستعداد للمونديال يسير على أفضل وجه.

شعبية كرة القدم في قطر

وبخلاف بورا وفابيان، شارك فى الندوة كل من: حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، ومحمد الكواري سفير قطر في المكسيك، وجراسيلا جوميز سفيرة المكسيك في قطر، وخلال الندوة أكد محمد الكواري أن كرة القدم تحظى بشعبية واسعة في قطر، مشيرا إلى أن بلاده تتطلع في عام 2022 إلى الترحيب في بلدنا بالمشجعين من كل مكان، والاستمتاع بهذا الحدث للمرة الأولى في الشرق الأوسط كأسرة واحدة.

أما جراسيلا جوميز سفيرة المكسيك في قطر فقالت: تمثل كل نسخة من كأس العالم فرصة للاحتفال بهويتنا وإحياء الفخر بكوننا مكسيكيين، وليس في المكسيك وحدها، ولكن في أي مكان نتواجد فيه حول العالم، ونشهد في قطر الاستعدادات لتنظيم حدث عالمي المستوى، والتحضيرات لاستقبال ضيوف المونديال من كافة أرجاء العالم.

.