كأس العالم

بهاء فيصل: مونديال 2022 سيجعل كأس العرب بطولة عالمية

وسط تفاؤل كبير تحدث بهاء فيصل نجم المنتخب الأردني وهداف نادي الشمال القطري عن مستقبل منتخب بلاده رغم عدم التأهل إلى الدور الحاسم من تصفيات مونديال قطر 2022.

0
%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%D8%B5%D9%84%3A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022%20%D8%B3%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9

وسط تفاؤل كبير تحدث بهاء فيصل نجم المنتخب الأردني وهداف نادي الشمال القطري عن مستقبل منتخب بلاده رغم عدم التأهل إلى الدور الحاسم من تصفيات مونديال قطر 2022، وقال فيصل: النشامى سيعودون أقوى، صفحة التصفيات المزدوجة أضحت من الماضي، حيث نقبل على مرحلة جديدة نحتاج خلالها إلى التكاتف والتعاضد من أجل العودة إلى المسار الصحيح، و نعتبر كأس العرب أواخر نوفمبر المقبل فرصة سانحة للتوهج واستعادة الثقة، باعتبارها أكبر استحقاق ينتظرنا خلال العام الحالي، وكأس العرب ستكون التحدي الكبير بالنسبة لنا، فلطالما عشقت المنتخبات الأردنية التحدي، سيكون هناك عمل مهم خلال الأشهر المقبلة مع الجهاز الفني الجديد بقيادة عدنان حمد المدرب الجديد للمنتخب الأردني، والبطولة ستكون فرصة سانحة بالنسبة لنا من أجل العودة إلى الواجهة.

وعن إقامة كأس العرب في قطر التي ينشط في كرتها عبر بوابة الشمال، قال بهاء: شهادتي في قطر مجروحة، وأعتقد أن مسألة النجاح في تنظيم البطولات أصبح مضموناً بعد الخبرات الكبيرة من خلال استضافة مناسبات عالمية كنت شاهدا عليها خلال فترة تواجدي على حسن إخراجها بأبهى صورة، ويكفي القول إن قطر ستنظم أكبر وأعظم حدث كروي على وجه الأرض متمثل بالمونديال بعدما حظيت بثقة كبيرة لنيل شرف تلك الاستضافة التاريخية ليس لقطر فقط إنما للمنطقة العربية والشرق الأوسط، وإقامة كأس العرب هنا على ملاعب ستستضيف المونديال، وتحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، سيجعل منها بطولة عالمية بحق، وستكون محط الأنظار خصوصا وأنها تسبق كاس العالم بعام فقط، وهذا كله يجعل المشاركة بها شرف لأي لاعب عربي، لأنها ستكون معترك بصفة مغايرة، لقد وضعنا التأهل في مجموعة قوية تضم المنتخب المغربي الغني عن التعريف والمنتخب السعودي بتقاليده الكبيرة، إلى جانب المتأهل من مباراة فلسطين وجزر القمر، وبالتالي ستكون مجموعة قوية.

 واختتم قائلا: بخلاف كأس العرب، أمامنا تصفيات كأس آسيا 2023 من أجل ضمان الوصول إلى النهائيات في الصين، حضورنا هناك سيكون في غاية الأهمية بطبيعة الحال؛ فلطالما كانت البطولة القارية مساحة للتألق، والشواهد على ذلك كثيرة من نسخ سابقة شهدت توهجا كبيرا للمنتخبات الأردنية بأجيالها المتعاقبة منذ الوصول الأول في الصين عام 2004.

.