Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
18:15
تونديلا
فاماليساو
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
14:00
لوزيرن
ثون
14:00
سانت جالن
سيون
14:00
يانج بويز
لوجانو
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
20:30
انتهت
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
20:15
انتهت
بنفيكا
بوافيستا
20:00
انتهت
غرناطة
فالنسيا
18:30
انتهت
زيورخ
سيرفيتي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:30
بورتو
بيلينينسيس
16:15
انتهت
بازل
نيوشاتل
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
19:00
انتهت
تشيلسي
واتفورد
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
توتنام هوتسبر
إيفرتون
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
12:00
أتليتك بلباو
ريال مدريد
17:30
ليفانتي
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
20:00
إشبيلية
إيبار
20:00
فياريال
برشلونة
19:45
نابولي
روما
20:00
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
19:45
انتهت
لاتسيو
ميلان
18:00
انتهت
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
18:45
قيصري سبور
بشكتاش
15:15
إنتر ميلان
بولونيا
17:30
انتهت
ساسولو
ليتشي
11:00
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
13:00
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
أودينيزي
جنوى
18:00
انتهت
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
17:30
أوساسونا
خيتافي
بـ «الأسفلت الأزرق».. قطر تسعى لتوفير سبل الراحة في مونديال 2022

بـ «الأسفلت الأزرق».. قطر تسعى لتوفير سبل الراحة في مونديال 2022

استحدثت السلطات القطرية المختصة تجربة مميزة تتلخص في استخدام ما يُعرف بـ «الأسفلت الأزرق» بهدف تقليل درجات حرارة الطرق خلال بطولة كأس العالم التي ستستضيفها في 2022

محمد عبد السند
محمد عبد السند
تم النشر

انضمت دولة قطر بعد كل من لوس أنجلوس وطوكيو، إلى أندية المدن التي تسعى إلى تبريد طرق الأسفلت التقليدية بها في إطار الجهود التي تبذلها الدولة الخليجية الغنية بالغاز الطبيعي المسال للانتهاء من مشروعات البنية التحتية الرياضية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم في العام 2022.

وذكرت مجلة «ذا ويك» الهندية أن التجربة التي يستغرق تنفيذها 18 شهرًا تم إطلاقها بالفعل في التاسع عشر من أغسطس الجاري وتتلخص في استخدام طبقة بسمك 1 مليمتر، بصبغة عاكسة للحرارة، مع طبقات من السيراميك المجوف.

واستخدمت السلطات القطرية المختصة تلك التقنية بالفعل على طريق مزدحم بالقرب من سواق واقف -منطقة تراثية شعبية.

ولدراسة تأثير تلك التجربة التي أشرفت على تنفيذها «أشغال»، هيئة الأشغال العامة القطرية، والتي تهدف في المقام الأول إلى تخفيف درجات الحرارة المرتفعة جدا في دول الخليج، ومن بينها قطر، على المشاة وراكبي الدراجات البخارية، تم تثبيت طبقة مماثلة بطول 200 متر قرب قرية القطارة الثقافية.

وستقوم أجهزة استشعار برصد درجة حرارة السطح المطلي بالطبقة، ومقارنته بطرق الأسفلت التقليدية، ومن المتوقع أن تلطف الطبقة الزرقاء من درجات الحرارة عبر عكس ما يصل من نصف الإشعاع الواصل من الشمس، علما بأن الأسفلت التقليدي يمتص هذا الإشعاع.



اقرأ أيضا: براهيمي: قطر ستنظم أفضل نسخة في تاريخ كأس العالم

ورغم أن «أشغال» وشريكها الياباني في المشروع يتكتمان إلى حد ما عن المكون الحقيقي للطبقة الزرقاء، ذكر بيان رسمي أنها تتألف من أربع طبقات من مادة رئيسية، تليها ثلاث طبقات من مادة ماصة للحرارة. وفي نهاية الشهور الثمانية عشرة ستقوم «أشغال» بتحليل النتائج، ورؤية إذا ما كان ينبغي تعميمها في قطر.

وأشارت «ذا ويك» إلى أنه ومع اقتراب مونديال 2022 الذي تستضيفه قطر على أراضيها، تسابق الأخيرة الزمن من أجل إكمال مشروعات البنية التحتية الضخمة التي ستجعل الحياة أسهل لكل من لاعبي كرة القدم وعشاقها.

وفي سبيل تحقيقها هذا الهدف، دشنت شركة سكك الحديد القطرية «الريل» أول خطوطها في مايو الماضي، بطول 40 كيلومترا، ويطلق عليه «الخط الأحمر» والذي يصل بين استادي الوكرة ولوسيل، كما سيربط هذا الخط في النهاية مطار حمد الدولي بقلب العاصمة القطرية الدوحة.

اقرأ أيضًا: مونديال 2022.. دليل اهتمام قطر برعاية العمال

ومن المتوقع أن تقلل «الطرق الزرقاء» درجات الحرارة داخل المدينة، وتجعل الأوضاع متقبلة بدرجة أكبر من قبل المشاة.

جدير بالذكر أنه وفي العام 2017 أطلق إريك جاراسيتي عمدة لوس أنجلوس مشروعا مشابها، استخدمت فيه المدينة طبقة رمادية اللون يُطلق عليها «كول سيل»، والتي كانت قد استخدمتها في الأصل القوات المسلحة الأمريكية مع مهابط الطائرات، ما يجعلها أقل وضوحا من حيث الرؤية لأقمار التجسس الصناعية.

وبالمثل ومع اقتراب انطلاق دورة الألعاب الأولمبية 2022 التي سٌتقام في اليابان، أطلقت الأخيرة سلاسل من التدابير التي تهدف لتقليل درجات حرارة الطرق بما يصل إلى 8 درجات مئوية.

اخبار ذات صلة