كأس العالم

بعد الشرق الأوسط وآسيا.. الجيل المبهر يصل إلى الأمريكيتين

برنامج الجيل المبهر، تأسس عام 2010 بالتزامن مع إعداد ملف قطر لاستضافة بطولة كأس العالم ويستهدف الوصول إلى مليون مستفيد بحلول عام 2022.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D9%88%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%87%D8%B1%20%D9%8A%D8%B5%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86

أعلن الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث «الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كاس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022»، عن إبرام اتفاقية شراكة مع منظمة «كور» الخيرية لتقديم أنشطته ضمن برنامج كرة القدم من أجل التنمية لأطفال المدارس في هايتي، ليتسع بذلك نطاق مبادرات البرنامج لتشمل الأمريكيتين بعد الشرق الأوسط وآسيا.

ويهدف برنامج الجيل المبهر، الذي تأسس عام 2010 بالتزامن مع إعداد ملف قطر لاستضافة بطولة كأس العالم للوصول إلى مليون مستفيد بحلول عام 2022.

وجاء الإعلان عن اتفاقية الشراكة خلال الحفل السنوي لمؤسسة «كور» لجمع التبرعات في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، بحضور الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة، وناصر الخوري، مدير إدارة البرامج في الجيل المبهر، ومؤسس "كور" الممثل الأمريكي المعروف «شون بن»، والذي بدأ العمل الخيري في أعقاب الزلزال الذي ضرب هايتي عام 2010، من أجل استنهاض جهود الإغاثة، وتأسيس شبكة دعم للمجتمعات التي تضررت جراء الكارثة.

ويستفيد من أنشطة الجيل المبهر بموجب هذه الشراكة 375 طفلاً من ثلاث مؤسسات تعليمية تابعة لمنظمة «كور» في العاصمة «بورت أو برنس»، هي: معهد الأمل، ومدرسة بيت لحم الابتدائية، ومدرسة الأمل.

وبهذه المناسبة، قال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: التعاون مع النجم «شون بين» ومؤسسة «كور» لتقديم أنشطة كرة القدم من أجل التنمية تحت مظلة الجيل المبهر في هايتي يشكل محطة هامة في مسيرة البرنامج الذي يتوسع نطاق مبادراته ليشمل مستفيدين جدد في قارة أخرى.

وأضاف الذوادي: تنبع رؤية الجيل المبهر من إيمان راسخ بأن لكرة القدم، وبطولة كأس العالم عام 2022 على وجه الخصوص، دور يتخطى كونه مجرد حدث رياضي، حيث يمكنها الإسهام في تحسين مهارات القيادة لدى الأفراد، ودعم الترابط المجتمعي، وتغيير حياة الأفراد للأفضل.

اقرأ أيضًا.. ‏ بايرن ميونيخ يتعرف على استعدادات قطر لمونديال 2022

من جانبه، قال جيروم ليبلو، رئيس العمليات في مؤسسة «كور» الخيرية: «تكمن أهمية شراكتنا مع الجيل المبهر في أننا نتشارك القيم ذاتها فيما يتعلق بتمكين الأطفال والشباب، وتغيير حياتهم إلى الأفضل، وإحداث التغيير الإيجابي في المجتمع».

وخلال مزاد خيري نظمته مؤسسة «كور» على هامش حفلها السنوي، تبرع الجيل المبهر واللجنة العليا للمشاريع والإرث بجميع عائدات أعمال فنية، وصور فوتوغرافية، تعكس التراث القطري من إبداع الفنانة التشكيلية القطرية شوق المانع، والمصور الفوتوغرافي مايكل مولر، بالإضافة إلى تقديم فرصة لحضور بطولة كأس العالم للأندية قطر 2020، لصالح أنشطة المؤسسة الخيرية في هايتي.

وتضمن الحفل، الذي نجح في جمع تبرعات بقيمة 5 مليون دولار لدعم جهود «كور» الإغاثية، جناحاً للجيل المبهر لتسليط الضوء على أهدافه ورسالته، وإتاحة الفرصة أمام الجمهور للتعرف على أهم المحطات في مسيرة البرنامج.

وتعد هايتي المحطة التاسعة التي يصل إليها الجيل المبهر، الذي تنتشر أنشطته حالياً في قطر وعمان والأردن ولبنان والهند وباكستان والفلبين والنيبال، وفق رؤية واعدة وهدف يتمحور حول الاستفادة من قوة وشعبية الرياضة عامة، وكرة القدم على وجه الخصوص، لإحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد والمجتمعات، وزيادة الوعي بقضايا أخرى هامة مثل تقدير الذات، ونبذ العنف، وسوء المعاملة، وحل النزاعات وغيرها.

.