كأس العالم

بعد الإطاحة بالتانجو.. «الديوك» تجهز خطة بديلة لمواجهة أوروجواي

صعد الفريق الفرنسي تحت قيادة مدربه ديدييه ديشان لدور الثمانية عبر الفوز على الأرجنتين

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B7%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D9%86%D8%AC%D9%88..%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%83%C2%BB%20%D8%AA%D8%AC%D9%87%D8%B2%20%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A

بعد أداء تنوع بين القوة والملل في دور المجموعات استعاد المنتخب الفرنسي أمجاده أمس السبت.

ونجح منتخب الديوك في العودة إلى إيقاعه المعهود والاستراتيجية التي تليق به خلال فوزه المثير على نظيره الأرجنتيني 4 /3 أمس السبت في دور الستة عشر لمونديال روسيا.

أو ربما جاءت المواجهة امام المنافس المناسب، حيث إن طريقة لعب التانجو التي أدت إلى إيجاد ثغرات كبيرة في خط الدفاع في ظل حرص الفريق على الاستحواذ على الكرة، منحت فرنسا فرصة ذهبية لاستغلال الهجمات المرتدة السريعة على النحو الأمثل.

طريق الصعود

وصعد الفريق الفرنسي تحت قيادة مدربه ديدييه ديشان لدور الثمانية عبر الفوز على الأرجنتين على ملعب «كازان أرينا»، ليضرب موعدا مع أوروجوايفي دور الثمانية على ملعب نيجني نوفجورود يوم الجمعة المقبل.

ظاهرة جديدة للديوك

أحد الظواهر الرئيسية التي صاحبت بطل العالم 1998 خلال فوزه المثير على الأرجنتين، هو التألق اللافت للمهاجم كيليان مبابي بفضل سرعته القصوى.

وبات مبابي نجم باريس سان جيرمان أول لاعب صاعد يسجل هدفين خلال مباراة في كأس العالم منذ أن فعل الأسطورة البرازيلي بيليه الشيء ذاته في شباك السويد في مونديال 1958.

إشادات بالجملة

وأشاد بول بوجبا لاعب وسط مانشستر يونايتد بزميله مبابي البالغ من العمر 19 عاما.

وقال بوجبا: «كيليان لديه موهبة أكبر مني، هل ترون ما يفعله في هذا السن؟ لا أبدا لم تكن لدي مثل هذه الموهبة، إنه سريع للغاية».

سرعة مبابي مكنت فرنسا من خداع الأرجنتين عبر الهجمات المرتدة السريعة.

وحصل ماركوس روخو ونيكولاس تاجليافيكو على إنذار لكل منهما خلال محاولتهما إيقاف زحف مبابي.

وقال المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان: «المساحات كانت لها عامل الحسم».

وأضاف نجم أتلتيكو مدريد الإسباني: «سعيد للغاية كما قلت، مستواي يتحسن تدريجيا، أحب مثل هذه النوعية من المباريات.. كان هناك مساحات كثيرة وبالتالي الأمر أصبح أسهل بالنسبة لنا».

مواجهة أوروجواي

المنتخب الفرنسي لم يجد صعوبة في هز الشباك الأرجنتينية لكن عندما يلاقي أوروجواي فإن الأوضاع ستختلف بالنظر إلى طريقة لعب الفريق القادم من أمريكا الجنوبية.

ثنائي خط دفاع أتلتيكو مدريد دييجو جودينوخوسي خيمينيز يقدمان مع منتخب أوروجواي مستويات رائعة حتى الآن، وسويا مع خط الوسط القوي سيواجه هجوم فرنسا صعوبة حقيقية في الاختراق وتهديد مرمى الحارس فرناندو موسليرا.

حرية الحركة التي تمتع بها مبابي وجريزمان أمام الأرجنتين على الأرجح لن تكون موجودة أمام أوروجواي.

وتعرض إدينسون كافاني لإصابة عضلية بعد تسجيله هدفي أوروجواي خلال الفوز على البرتغال 2 /1 أمس السبت، وإذا لم يلحق بمواجهة الديوك فإن فريق أوسكار تاباريز سيرتكن إلى الدفاع في مواجهة دور الثمانية.

.