كأس العالم

المشاريع والإرث: لمسات أخيرة ويصبح استاد البيت المونديالي جاهزًا للافتتاح

استاد البيت تشرف على تنفيذه مؤسسة أسباير زون القطرية التي يدخل استاد خليفة الدولي أيضًا ضمن نطاقها والمنشآت التابعة لها، حيث أشرفت أسباير زون قبل 3 سنوات على عملية التطوير الشامل التي أجريت على الاستاد.

0
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%3A%20%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D9%8A%D8%B5%D8%A8%D8%AD%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%B2%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، عن قرب الانتهاء بشكل تام من استاد البيت الذي ستقام عليه المباراة الافتتاحية لمونديال قطر يوم 21 نوفمبر عام 2022، وجاء هذا الإعلان من خلال الحساب الرسمي للمشاريع والإرث على موقع تويتر عبر فيديو قصير يوضح قرب الاستاد من الوصول إلى جاهزية الكاملة قبل أكثر من عامين من موعد انطلاق المونديال، وهذا الاستاد يعد الثاني بعد لوسيل من حيث السعة الجماهيرية حيث يبلغ عدد مقاعد المتفرجين به 60 ألف مقعدًا.

وجاء الفيديو مصحوبًا بعبارة (لمسات أخيرة تفصلنا عن انتهاء أعمال البناء في استاد البيت)، وتضمن الفيديو أيضًا لقطات حية تظهر الحالة التي أصبح عليها الاستاد المونديالى الذي يرتبط بالبيئة القطرية بصورة أكثر من غير من الملاعب السبعة المتبقية والمخصصة لاستضافة مباريات كأس العالم القادمة.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| تجربة فريدة للأندية الآسيوية على ملاعب مكيفة للمباريات والتدريبات

وهذا الاستاد مقام على شكل الخيمة أو بيت الشعر، ومرتبط بصورة كبيرة بالتقاليد القطرية وهذا واضح تمامًا خلال تصميمه الفريد، ويتضمن الملعب مجموعة من الأجنحة الفندقية الرائعة التي ستوفر للشخصيات التي ترغب في الاستفادة من هذه الخدمة متعة كبيرة في مشاهدة المباريات من داخل هذه الأجنحة الفندقية المطلة على الاستاد، وأيضًا فأن الاستاد جاهز تمامًا على مستوى المدرجات حيث تم تركيب الـ60 ألف مقعد، وكذلك فأن الاستاد تم فرش العشب الخاصة بالأرضية التي ستقام عليها المباريات، وجرى تحديد مواعيد الزيارات التفقدية من قبل أجهزة الدولة المختصة للاستاد ومركز الطاقة والمنطقة المحيطة بحديقة استاد البيت وتتواصل عمليات الاختبار والتشغيل لمبنى الاستاد ومركز الطاقة، وانتهت الأعمال الكهروميكانيكية.

وأيضًا فأن هذا الاستاد تشرف على تنفيذه مؤسسة أسباير زون القطرية التي يدخل استاد خليفة الدولي أيضًا ضمن نطاقها والمنشآت التابعة لها، حيث أشرفت أسباير زون قبل 3 سنوات على عملية التطوير الشامل التي أجريت على الاستاد مما جعله جاهزًا لمباريات لمونديال وبالفعل تم افتتاحه في مايو 2017، وكان أول ملعب بين الملاعب الثمانية المخصصة لكأس العالم القادمة يتم افتتاحه رسميا، وبعد ذلك تم افتتاح استادي الجنوب والمدينة التعليمية، وفي الطريق للافتتاح أكثر من ملعب أخر في الفترة المقبلة، علمًا بأن أخر ملعب سيتم افتتاحه رسميًا هو استاد لوسيل المخصص لإقامة المباراة النهائية لمونديال قطر يوم 18 ديسمبر 2022، إلى جانب استضافته عدد أخر من المباريات في أدوار مختلفة من البطولة.

.