Web Analytics Made
Easy - StatCounter
المشاريع والإرث: حريصون على سلامة عمال مونديال 2022

المشاريع والإرث: حريصون على سلامة عمال مونديال 2022

تتوالى الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها العديد من دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا ومن بين هذه الدول قطر التى تقوم بخطوات على طريق استضافة كأس العالم.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

مع توالى الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها العديد من دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا ، ومن بين هذه الدول قطر التى تقوم بخطوات جادة على طريق استضافة أول نسخة لكأس العالم فى الشرق الأوسط بعد أقل من 3 سنوات، وفى الأيام الأخيرة خضع العديد من عمال الشركات للحجر المنزلى للتأكد من سلامتهم التامة من فيروس كورونا، وحرصا من الجهات المعنية على سلامة جميع المواطنين والمقيمين فى دولة قطر.

وتفاعلت اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة فى قطر عام 2022) مع الوضع الراهن، وأكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عبر بيان لها اليوم الأربعاء حرصها الشديد على سلامة جميع العاملين في مشاريع مونديال قطر 2022/، وكافة أفراد المجتمع في قطر، وذلك في ظل التطورات الراهنة المرتبطة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في بيان لها إنه في إطار المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في قطر لمنع انتشار الفيروس، وأثره على الأفراد والأعمال في الدولة، فإننا نبذل قصارى جهدنا لضمان دعم الجهود الوطنية المتواصلة في هذا الصدد، وذلك عبر التنسيق والعمل المستمرين مع مقاولينا وشركائنا من الجهات الحكومية المعنية في قطر.

وتؤكد اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن تنفيذ جميع المشاريع المرتبطة ببطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، يسير وفق الجدول الزمني المقرر، وأن الخطط الاحترازية الموضوعة في حال حدوث أي تطورات إضافية متعلقة بالوباء، تضمن الانتهاء من تنفيذ كافة المشاريع قبل بدء منافسات كأس العالم في 21 نوفمبر 2022.

وتولى قطر اهتماما كبيرا فى مجال رعاية العمل وسلامتهم، وتم التأكيد على ذلك من خلال التقرير السنوى لرعاية عمال مشاريع كأس العالم والصادر قبل أيام قليلة، حيث تم استعراض الجهود المبذولة من جانب اللجنة العليا للمشاريع والإرث سواء على مستوى سلامة عمال مونديال قطر، وكذلك توفير البيئة المناسبة لهم والأجواء الاجتماعية والترفيهية التى تسمح لهم بأقصى معدلات الجودة فى العمل، إلى جانب ضمان حصولهم على حقوقهم المالية أولا بأول بدون تأخير من جانب الشركات التى يعملون بها وفق آلية محددة تضمن عدم التأخر فى صرف الرواتب المخصصة لهم.

اخبار ذات صلة