كأس العالم

المشاريع والإرث: استاد الجنوب مثار إعجاب العالم في مونديال 2022

يتسع استاد الجنوب لـ40 ألف متفرج، وسيتم تخفيض سعة الاستاد إلى النصف عقب انتهاء مباريات كأس العالم، وستقام أكثر من مباراة في مونديال قطر على هذا الاستاد منذ الدور الأول وحتى الدور ثمن النهائي.

0
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%3A%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%20%D9%85%D8%AB%D8%A7%D8%B1%20%D8%A5%D8%B9%D8%AC%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

يتميز استاد الجنوب المونديالي بتصميمه الفريد المستوحى من أشرعة المراكب مما يجعله مثار إعجاب العالم، وذلك بحسب تأكيدات اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، حيث نشر الحساب الرسمي للجنة العليا على موقع «تويتر» مجموعة من الصور لاستاد الجنوب مع تعليق على الصور بأن هذا الاستاد مثار إعجاب العالم.

وتظهر الصور بالفعل جمال ورعة هذا الاستاد الذي افتتح في مايو 2019 قبل المباراة النهائية لكأس أمير قطر والتي جمعت بين فريقي الدحيل والسد وانتهت لصالح الأول 4-1، وكانت هذه المباراة الأخيرة للإسباني تشافي هيرنانديز في ملاعب الكرة كلاعب قبل أن ينتقل لتولى مهمة المدير الفني لفريق السد منذ ذلك الوقت وحتى الآن.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| توفير 15 ألف غرفة للمشجعين في المرحلة الأولى

ويتسع استاد الجنوب لـ40 ألف متفرج، وسيتم تخفيض سعة الاستاد إلى النصف عقب انتهاء مباريات كأس العالم، وستقام أكثر من مباراة في مونديال قطر على هذا الاستاد منذ الدور الأول وحتى الدور ثمن النهائي.

الاستاد يخطف الأنظار

ويخطف استاد الجنوب أنظار زواره من عشاق كرة القدم بألوانه الداخلية التي تميل إلى اللون السماوي مما يعبر عن الصفاء والراحة، ويثير الاستاد إعجاب اللاعبين والجماهير بمظهره الأنيق، وأرضيته الرائعة، وبإمكان المشجعين والزوار الاستمتاع بالكثير من الأنشطة في أرجاء مدينة الوكرة قبل المباريات وبعدها، مثل أخذ نزهة على طول الواجهة المائية، أو شراء بعض السلع المحلية المميزة من السوق، أو التجول في المتحف لاكتشاف تاريخ المنطقة الغني.

ولا تقتصر المتعة والفائدة على زوار هذا المكان من شتى أنحاء العالم، بل يستفيد أهل الوكرة من المرافق الجديدة المحيطة باستاد الجنوب ومن بينها مدرسة، وقاعة للأفراح، ومسارات لركوب الدراجات الهوائية والركض، وركوب الخيل، ومطاعم، ومتاجر، وأندية للياقة البدنية، ومنتزهات، لتعم الفائدة طويلة الأمد المرجوة من هذا المشروع على الجميع، ويسهم في ترابط هذا المجتمع المتماسك بطبيعته بشكل أكبر.

‫وبعد انتهاء مونديال قطر سيصبح استاد الجنوب مركزًا للرياضة والترفيه الجديد في جنوب قطر.

وتعد مدينة الوكرة (المقام بها الملعب)، واحدة من أقدم المناطق القطرية التي مازالت مأهولة بالسكان، وعرفت عبر التاريخ كمركز للصيد والبحث عن اللآلئ، حيث احترف أهلها الإبحار على متن المراكب التقليدية التي استوحي تصميم استاد الجنوب من أشرعتها.

.