Web Analytics Made
Easy - StatCounter
اللجنة العليا للمشاريع والإرث تدعم نادى كينيا لكرة القدم

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تدعم «نادي كينيا» لكرة القدم

تعمل اللجنة العليا للمشاريع والإرث -الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022- على دعم كل المبادرات التي تصب في صالح شعبية كرة القدم.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

تعمل اللجنة العليا للمشاريع والإرث -الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022- على دعم كل المبادرات التي تصب في صالح شعبية كرة القدم.

وفي هذا الإطار تساعد اللجنة العليا أبناء الجالية الكينية في قطر لرفع شأن ناد لكرة القدم يضم مجموعة من اللاعبين الهواة، ومنذ أربعة أعوام وقع جون نجوروجوي (مؤسس النادي) -والذي يعمل في قسم شئون الصحة والأمن والسلامة والبيئة في كلية لندن الجامعية قطر- مذكرة تفاهم مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، تقضي بدعم الجالية الكينية للفعاليات المرتبطة بمونديال قطر 2022 في مقابل مشاركتهم الحصرية في باقة متنوعة من أنشطة التواصل المجتمعي التابعة للجنة العليا.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022.. حافز للبناء المستدام وحياد الكربون

وعن ذلك يقول نجوروجوي: "نهدف إلى تمثيل اللجنة العليا للمشاريع والإرث في الدوحة، وفي مجتمعنا في كينيا بصفتنا قادة للمجتمع، وبفضل هذه المذكرة شارك الكينيون في ورش عمل ودورات تدريبية وغيرها من مبادرات التواصل المجتمعي، منها زيارة الاستادات وحضور اجتماعات مع شخصيات رفيعة المستوى".

وتابع نجوروجوي: «أتيحت لنا الفرصة لتزكية أفراد من جاليتنا للمشاركة في دورات تدريبية حول الإعلام وإدارة الفعاليات والهندسة، ومنحني تعاملي مع اللجنة العليا صوتاً حجزت به مقعدًا على طاولة الاجتماعات مع صناع القرار للتعبير عن رأي الجالية الكينية في قطر، وعندما يسمع الناس في كينيا عن أخبار الفريق وارتباطه بأنشطة كأس العالم واللجنة العليا للمشاريع والإرث التي تصنعها قطر والمنطقة، وتأثير البطولة، يشعر الناس في كينيا أنهم جزء منه، هذا كله بفضل جهودنا في تعريفهم بكل ما يدور من إنجازات على صعيد الاستضافة المرتقبة للمونديال».

يعتزم جوروجوي الاستمتاع بكأس العالم الذي ستنظمه قطر في غضون ثلاثة أعوام من الآن، ويتمنى بعد أن يغادر منطقة الخليج أن يواصل نادي كينيا لكرة القدم مسيرته نحو الازدهار.

وتعود أصل حكاية نادي «كينيا لكرة القدم» لتلك البدايات المتواضعة في العاصمة القطرية الدوحة حين كان لاعبو الفريق يلعبون كرة القدم للتسلية أيام الجمعة أسبوعيًا، واليوم بعد مرور 10 أعوام، صارت للنادي قاعدة جماهيرية، وأصبح يحمل صفة العضو المؤسس للدوري القطري للهواة.

يحلم نجوروجوي، الذي يلعب حارس مرمى للفريق، بأن يأتي يوم يرى فيه نادي كينيا لكرة القدم يقارع الكبار في دوري نجوم قطر، وأن يكون ما حققه النادي حتى الآن مجرد بداية، حيث يقول: «أتمنى لهذا الفريق أن يواصل مشواره، بل وأن يعلو شأنه أكثر من ذلك، ومن يدري فقد نجده يوماً ينافس في دوري نجوم قطر».

يضم نادي كينيا لكرة القدم حاليًا 60 لاعبًا مسجلًا في قاعدة بياناته، منهم 30 لاعبًا يتدربون أسبوعيًا في المرافق التابعة لكلية لندن الجامعية قطر، حيث يتكفل نجوروجوي بترتيب هذه التدريبات بالتنسيق مع رؤسائه في العمل.

اخبار ذات صلة