كأس العالم

الكولومبي جوميز مدربا للإكوادور حتى مونديال 2022

صاحب الـ62 عاماً شارك في كأس العالم ثلاث مرات سابقة

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%20%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%B2%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D8%A5%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

قرر الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم تعيين الكولومبي هيرنان داريو جوميز مديراً فنياً جديداً للمنتخب الوطني الأول حتى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وصرح جوميز، الذي سبق له تدريب الـ«تريكولور» من قبل وقاده للتأهل لأول مرة للمونديال قبل 16 عاما في كوريا الجنوبية واليابان، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بتقديمه: «سنتقدم للأمام باتحاد الجميع، الوحدة هي سر قوتنا، فالإنجازات تتحقق عندما يكون الجميع على قلب رجل واحد، ويكون هناك حب».

وقال المدرب السابق لمنتخب بنما: «عدد لاعبي كرة القدم في الإكوادور كبير للغاية، ولكنه تعهد بتحويلهم إلى أشخاص جيدين ومحترفين على المستويين الشخصي والرياضي».

وأوضح: «سعيد للغاية بالتواجد هنا في بيتي، البيت الذي لم أنسه مطلقا»

من جانبه، وصف رئيس الاتحاد الوطني للعبة، كارلوس فياسيس، المدرب الكولومبي بـ«المواطن الإكوادوري، لأن قلبه ظل يحمل حبا كبيرا للتريكولور».

وقال في هذا الصدد «هيرنان يعود إلى بيته، إلى منتخبه، بخبرة أكبر في التصفيات، وفي المونديال».

ويمتلك صاحب الـ62 عاما 3 مشاركات مونديالية سابقة مع «لوس كافيتيروس» في 1998 بفرنسا، ثم مع الإكوادور في كوريا الجنوبية واليابان قبل 16 عاما، وأخيرا العام الجاري في روسيا مع المنتخب البنمي.

وأصبح الكولومبي هو المدرب الثاني في التاريخ الذي يتأهل بثلاثة منتخبات مختلفة للحدث الكروي الأكبر في العالم بعد الفرنسي هنري ميشيل الذي فعلها من قبل مع فرنسا في 1986 بالمكسيك، ومع الكاميرون في الولايات المتحدة (1994)، ثم مع المغرب بعدها بأربع سنوات في فرنسا، وأخيرا في 2002 بكوريا الجنوبية واليابان عندما قاد منتخب تونس.

يذكر أن الإكوادور فشلت في التأهل لمونديال روسيا 2018 بعدما احتلت المركز الثامن في تصفيات أمريكا الجنوبية.

.