الأمس
اليوم
الغد
14:00
انتهت
الهند
بنجلاديش
11:30
انتهت
إندونيسيا
فيتنام
14:00
انتهت
سوريا
غوام
14:00
انتهت
سريلانكا
لبنان
18:45
انتهت
رومانيا
النرويج
12:15
انتهت
طاجيكستان
اليابان
12:00
انتهت
الفلبين
الصين
18:45
انتهت
جزر الفارو
مالطا
11:45
انتهت
سنغافورة
أوزبكستان
11:40
انتهت
تايوان
أستراليا
11:30
انتهت
كمبوديا
العراق
16:00
انتهت
الأردن
نيبال
08:30
انتهت
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
08:00
انتهت
مونجوليا
قيرغيزستان
18:45
انتهت
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
انتهت
فنلندا
أرمينيا
18:45
انتهت
جبل طارق
جورجيا
19:00
انتهت
المغرب
الجابون
18:45
انتهت
إسرائيل
لاتفيا
01:30
انتهت
بيرو
أوروجواي
15:30
مصر للمقاصة
المصري
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
13:00
انتهت
فلسطين
السعودية
18:00
بيراميدز
سموحة
00:00
انتهت
بوليفيا
هايتي
18:45
انتهت
السويد
إسبانيا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
15:30
إنبـي
الإنتاج الحربي
18:45
انتهت
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
13:00
نادي مصر
الجونة
18:45
انتهت
سويسرا
أيرلندا
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
19:00
انتهت
الجزائر
كولومبيا
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
12:00
انتهت
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
انتهت
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
16:30
انتهت
قطر
عمان
الذوادي: مونديال قطر «إرث عالمي» يوحد الجميع

الذوادي: مونديال قطر «إرث عالمي» يوحد الجميع

تحدث حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية عن بطولة كأس العالم التي ستستضيفها دولة قطر في العام 2022، مؤكدا أنها تكتسب الصبغة العالمية.

آس آرابيا
آس آرابيا

في غضون 38 شهرًا، وعلى بعد 7600 كيلومتر من الولايات المتحدة الأمريكية، سيظهر البرازيلي نيمار دا سيلفا والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي والبلجيكي إيدن هازارد، أو غيرهم من نجوم الكرة رفقة منتخبات بلادهم في بطولة كأس العالم التي ستستضيفها دولة قطر في العام 2022، معلنين عن الانطلاق الرسمية للحدث الأهم رياضيًا على وجه الأرض- مونديال قطر 2022.

وسيتابع البطولة قرابة 3.5 مليارات شخصًا من عشاق الكرة حول العالم، سواء من داخل الإستادات التي تعكف السلطات القطرية المختصة الممثلة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم 2022- على بنائها في الوقت الحالي، أو أمام شاشات التلفاز، أو شاشات الحاسوب، والهواتف النقالة، وغيرها من وسائل المشاهدة الأخرى التي ظهرت أو حتى ستظهر قبل البطولة.

ويضطلع حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث بمسؤولية الإشراف على بناء وتسليم ثمانية إستادات (سبعة جدد وثامن يتم إعادة تأسيسه)، و45 منشآة مخصصة للتدريب، وسفنًا سياحية عدة يتم استخدامها كفنادق عائمة من قبل الجماهير، وذلك قبيل انطلاق المونديال في الحادي والعشرين من نوفمبر 2022، والذي تصل الكلفة الإجمالية لبنيته التحتية إلى 6.5 مليارات دولار.

اقرأ أيضا: كأس العالم للأندية.. بروفة حقيقية لقطر قبل مونديال 2022

ويزيد على الرقم مبلغ أخر بقيمة 195 مليار دولار- مخصص للمشروعات التي ستفيد البلد الخليجي الصغير من حيث المساحة على المدى الطويل، ومن بينها المترو الجديد، والميناء والتحديثات التي تتم على نظام الطرق السريعة.

وتحدث الذوادي إلى صحيفة «يو إس إيه توداي» الأمريكي، عن الاستثمارات التي تضخها قطر في إطار استعداداتها لكأس العالم 2022، قائلًا إن تلك الاستثمارات ليست موجهة فقط للبطولة التي تُقام كل أربع سنوات، ولكنها تجيء أيضا «ضمن خطط التنمية الحضرية والاقتصادية التي تنفذها قطر».

كانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أعلنت عن جاهزية زهاء 75% من مشروعات البنية التحتية الخاصة بكأس العالم.

وأوضحت الصحيفة أن التأثير الاقتصادي لتلك المشروعات غاية في الأهمية بالنسبة لبلد يصل تعدادها السكاني إلى قرابة 2.7 ملايين شخصًا، وتلعب دورًا محوريًا في تنفيذ مبادرة رؤية قطر الوطنية 2030.

وتسعى المبادرة التي أطلقت للمرة الأولى في العام 2008، إلى تحقيق التقدم المستدام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والبشرية.

وقال الذوادي إن إقامة بطولة كأس العالم في بلد يقطنه أغلبية مسلمة، تسهم في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن المسلمين، موضحًا: «لدينا روح الدعابة، ونتمتع بحسن الضيافة، ونرغب من العالم أن يرى ذلك».

وأضاف الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث أنه يؤمن تمامًا بالقوة الناعمة للرياضة، وعلى الأخص كرة القدم، والتي يمكن أن تكون مساهمًا كبيرًا في الطفرة الإيجابية في العلاقات لدولته، ودينه».

اقرأ أيضا: في ديسمبر المقبل.. ليفربول يظهر على ملاعب كأس العالم «قطر 2022»

وأكمل الذوادي: «هي بطولة توحد الجميع عبر إزالة العراقيل وكسر النمطية».

وفي معرض تعليقه على حالات الوفيات التي وقعت بين العمال الأجانب في مشروعات البنية التحتية الخاصة بكأس العالم، قال المسؤول القطري إن المنظمين ملتزمون بتطبيق «أقصى معايير الصحة والسلامة».

وأكد الذوادي أن السلطات القطرية فتحت بالفعل باب التحقيقات، بالتعاون مع النقابات المهنية من أجل تحسين السلامة، مردفًا: «الهدف هو تفادي المآسي بالنسبة للعمال الذين يمثلون 53 دولة».

وتابع: «من سوء الطالع أن تلك الحوادث قد وقعت، ونريد أن نتأكد أن الوفيات الناتجة عنها لن تذهب سدى».

واختتم الذوادي تصريحاته لـ «يو إس إيه توداي» بالحديث عن عالمية مونديال قطر 2022، قائلًا: «منذ الأيام الأول ورؤية قطر التي تستضيف البطولة لا تتغير: البطولة ليست لقطر، ولكنها للمنطقة، وللشرق الأوسط وللعالم العربي، وفي النهاية هي إرث عالمي».

اخبار ذات صلة