كأس العالم

الذوادي: الشراكة مع الكونكاكاف محطة على طريق استضافة مونديال 2022

حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤول عن مبادرات كأس العالم 2022 يؤكد أن الشراكة مع اتحاد الكونكاكاف ستحقق فوائد كثيرة في الفترة المقبلة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86%D9%83%D8%A7%D9%83%D8%A7%D9%81%20%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

أكد حسن الذوادي، الأمين العام لـالجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022، أن الشراكة التي تم الإعلان عنها مؤخرا بين الجيل المبهر واتحاد الكونكاكاف ستحقق الكثير من الفوائد في الفترة المقبلة، مشيرا إلى برنامج الجيل المبهر سيواصل توسيع نطاق أنشطته ومبادراته عبر دول الكونكاكاف، مع إعطاء أهمية خاصة لإعداد وتطوير مهارات مدربي المجتمع، وهو الأمر الذي سيعود بالنفع على آلاف الشباب في جميع أنحاء المنطقة، ما سيسهم في ترسيخ إرث بشري مستدام لمونديال قطر 2022.

وقال الذوادي في تصريح صحفي: يسعدنا تعاون برنامج الجيل المبهر مع الكونكاكاف بهدف إتاحة الفرصة أمام الشباب خاصة في المناطق المهمشة والأقل حظاً لتطوير حياتهم ومجتمعاتهم عبر الاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم، تعتبر هذه الشراكة محطة هامة على طريقنا نحو استضافة مونديال 2022، وتجسد جهودنا الرامية إلى أن تترك البطولة إرثاً اجتماعياً وإنسانياً يسهم في تمكين الشباب حول العالم وتحسين حياتهم.

وحول أهمية الشراكة بين الجانبين، قال فيكتور مونتالياني، رئيس الكونكاكاف ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): متحمسون لشراكتنا الاستراتيجية مع الجيل المبهر، وما يمكن أن تقدمه في سبيل توسيع قاعدة ممارسة كرة القدم، وتعظيم الاستفادة من تأثيرها الإيجابي في الدول التابعة للاتحاد.

وأضاف: لا شك أن جميع اتحادات كرة القدم في منطقة الكونكاكاف ستستفيد من هذه الجهود المشتركة في دعم انتشار اللعبة عبر تطوير مهارات المدربين المحليين، وتهيئة فرص جديدة تساعدهم على القيام بدورهم في إلهام الأجيال القادمة. ويسرني هنا أن أتقدم بالشكر للجنة العليا للمشاريع والإرث وشركائنا الآخرين في قطر على التزامهم تجاه تطوير رياضة كرة القدم في الكونكاكاف والعالم.

وجرى الإعلان عن إطلاق البرنامج خلال فعالية لكرة القدم للأطفال نظمها اتحاد الكونكاكاف والجيل المبهر بمدينة هيوستن الأمريكية، التي تستضيف حالياً مباريات ضمن بطولة كأس الكونكاكاف الذهبية، بمشاركة منتخب قطر، وحضر الفعالية نحو 100 من مدربي الكونكاكاف وأساطير الجيل المبهر وآخرين من مجتمع كرة القدم بالعالم، للإعلان عن هذه المبادرة التي ستترك أثراً إيجابياً هاماً على كرة القدم في هذه المنطقة من العالم.

.