الأمس
اليوم
الغد
18:00
بيراميدز
سموحة
12:15
انتهت
طاجيكستان
اليابان
15:30
إنبـي
الإنتاج الحربي
13:00
نادي مصر
الجونة
15:45
فيينورد
بى اى سى زفوله
19:00
انتهت
المغرب
الجابون
18:45
انتهت
جبل طارق
جورجيا
18:45
انتهت
فنلندا
أرمينيا
18:45
انتهت
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
انتهت
جزر الفارو
مالطا
18:45
انتهت
رومانيا
النرويج
18:45
انتهت
إسرائيل
لاتفيا
14:00
انتهت
الهند
بنجلاديش
14:00
انتهت
سوريا
غوام
14:00
انتهت
سريلانكا
لبنان
16:00
انتهت
الأردن
نيبال
12:00
انتهت
الفلبين
الصين
08:30
انتهت
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:45
انتهت
سنغافورة
أوزبكستان
11:40
انتهت
تايوان
أستراليا
08:00
انتهت
مونجوليا
قيرغيزستان
11:30
انتهت
إندونيسيا
فيتنام
11:30
انتهت
كمبوديا
العراق
15:30
مصر للمقاصة
المصري
01:30
انتهت
بيرو
أوروجواي
13:00
انتهت
فلسطين
السعودية
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
00:00
انتهت
بوليفيا
هايتي
18:45
انتهت
السويد
إسبانيا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
انتهت
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
18:45
انتهت
سويسرا
أيرلندا
19:00
انتهت
الجزائر
كولومبيا
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
12:00
انتهت
تايلاند
الإمارات
16:30
انتهت
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
انتهت
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
الذوادي: السجلات الطبية الإلكترونية تأكيد لالتزامنا برعاية عمال المونديال

الذوادي: السجلات الطبية الإلكترونية تأكيد لالتزامنا برعاية عمال المونديال

يخضع جميع العمال المسجلين في نظام السجلات الطبية الإلكترونية لفحص طبي شامل ينفذه الهلال الأحمر القطري بتمويل من اللجنة العليا للمشاريع والإرث

آس آرابيا
آس آرابيا

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع الاستادات والبنية التحتية وبرامج الإرث الخاصة ببطولة كأس العالم قطر 2022، عن الانتهاء من تسجيل جميع عمال مشاريعها في نظام متكامل للسجلات الطبية الإلكترونية، في خطوة تعد الأولى من نوعها في مجال الرعاية الصحية بقطر.

ويعمل النظام وفق برنامج «سيستم وان» الذي توفره شركة «ذا فينيكس بارتنرشيب» الرائدة في مجال السجلات الصحية الإلكترونية بالمملكة المتحدة، ويُخصص لكل مريض سجلاً طبياً، مما يتيح للأطباء في مختلف المواقع الاطلاع على السجلات الطبية للعمال، ومراقبة حالتهم الصحية، والتعامل معها بشكل أكثر فاعلية، ويُستخدم هذا البرنامج في المملكة المتحدة لتعزيز منظومة الخدمة الصحية الوطنية.

ويضم النظام، الذي بدأ العمل به في فبراير 2018، سجلات صحية لأكثر من 29 ألف عامل في 5 من استادات المونديال، ويكشف عن المخاطر الصحية التي تواجه العمال، ويحدد الإجراءات الصحية اللازمة بشكل فوري، إضافة إلى توفير البيانات الهامة لإطلاق حملات صحية تعزز صحة العمال وسلامتهم. كما يستطيع المرضى الوصول إلى سجلاتهم الطبية في قطر وخارجها من خلال التطبيق الخاص بكل عامل، ما يضمن استمرارية الرعاية الصحية، مع تمكين العمال من الاطلاع على وضعهم الصحي والتعامل معه بشكل أفضل.

إقرأ أيضا: ستاد المدينة التعليمية.. رمز للابتكار والاستدامة في مونديال 2022

ويخضع جميع العمال المسجلين في هذا النظام لفحص طبي شامل ينفذه الهلال الأحمر القطري بتمويل من اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وفي تصريح له حول هذه المبادرة، قال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: تؤكد هذه المبادرة التزامنا الكامل برفع مستوى رعاية العمال. ونتطلع دائماً للاستفادة من الابتكارات والتقنيات الجديدة في جهودنا لتحسين رعاية عمالنا، ونرى أن نجاح اللجنة العليا في تنفيذ هذه المنظومة التقنية يمثل إرثاً لأفضل الممارسات الصحية في هذا المجال.

من جانبه، قال آشلي بروك، مدير «ذا فينيكس بارتنرشيب» الشرق الأوسط: «نفخر بالعمل مع اللجنة العليا لتقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة للعمال كأول نظام متكامل للسجلات الصحية في قطاع البناء في قطر والمنطقة. وتهدف شراكتنا إلى تقديم أفضل مزايا الرعاية الصحية، وإتاحة معلومات شاملة عن صحة العمال مع سهولة الوصول إليها، من أجل تحسين صحة ومستوى رعاية العمال».

وقال محمود قطب، المدير التنفيذي لإدارة رعاية العمال في «الإرث»: «قبل أعوام، شكّلت الحاجة لمنظومة إلكترونية للرعاية الصحية لعمالنا تحدياً بالنسبة لنا. والآن يلعب نظام السجلات الطبية الإلكترونية المتكامل دوراً محورياً في تعزيز معاييرنا في هذا المجال. واليوم، يسرنا أن جميع عمالنا لديهم سجلات طبية إلكترونية تضمن اكتشاف مشكلاتهم الصحية في أسرع وقت ممكن، وبالتالي وضع خطة الرعاية الصحية التي تناسب حالتهم».

الجدير بالذكر أنه عقب فوز قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم 2022 أعدّت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مجموعة من المعايير لرعاية العمال تهدف للحفاظ على صحة وسلامة عمال مشاريع المونديال بدءاً من توظيفهم وحتى عودتهم إلى أوطانهم.

اخبار ذات صلة