Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الذوادي: الانتهاء من 3 ستادات لمونديال 2022 هذا العام

الذوادي: الانتهاء من 3 ستادات لمونديال 2022 هذا العام

تحدث الذوادي خلال المحاضرة عن أهمية استضافة الأحداث الرياضية الكبرى في وضع الاستراتيجيات والمخططات التنموية للبلد المستضيف

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

شارك حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022) اليوم الاثنين في الجلسة النقاشية التي نظمتها مؤسسة قطر في اطار سلسلة محاضرات المدينة التعليمية بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وكشف آخر التطورات والتحضيرات للمونديال المقبل ، حيث تسابق قطر الزمن للانتهاء من كل المشروعات سواء الملاعب، أو البنية التحتية المتعلقة بكأس العالم قبل وقت قياسي من انطلاق البطولة بعد اقل من 3 سنوات.

وتحدث الذوادي خلال المحاضرة عن أهمية استضافة الأحداث الرياضية الكبرى في وضع الاستراتيجيات والمخططات التنموية للبلد المستضيف، وقال: أطلقت دولة قطر العديد من مشاريع البنية التحتية التي تتوافق مع الخطط التنموية للدولة وذلك منذ اليوم الأول الذي عقب نيل قطر شرف الاستضافة عام 2010، وهذا أسهم في تطوير البنى التحتية التي غيرت أسلوب الحياة لدى المجتمع على غرار الاستخدام اليومي للمترو، وهذا العام سيشهد الانتهاء من تشييد 3 ملاعب وهي ملاعب البيت بالخور، والريان، والمدينة التعليمية.

اقرأ أيضًا: «فيفا» وقطر يعرضان استراتيجية التنمية المستدامة لمونديال 2022

وأشار الذوادي إلى آن استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم تترك بصمتها كارث مستدام ما بعد البطولة، وقال: منذ 10 سنوات حرصنا على تشريك الشركات المحلية لتكون الشريك الرئيسي في التحالفات العالمية الكبرى لتشييد مختلف المشاريع المونديالية الكبرى وهو يسهم في ترك ارث كبير بعد البطولة.

وتحدث الذوادي خلال المحاضرة الاستعدادات الأمنية التي تتخذها قطر لتنظيم بطولة كأس العالم قطر 2022 ، حيث قال : خلال استضافتنا لبطولة كأس العالم للأندية العام الماضي كان الجمهور الذي زار قطر متفاعلاً ومتحمساً الى جانب انخراطهم في الثقافة القطرية ،وارى ان حوالي 5 الاف من مشجعي ليفربول غادروا قطر بانطباعات رائعة ، ونحن جاهزون لبطولة 2022، من الناحية الأمنية وفي أي فعالية كبري مستوي الامن لابد ان يكون في أقصاه ،تم توقيع العديد من الاتفاقيات مع العديد من الدول الأوروبية وغيرها من الدول التي تملك خبرات طويلة على مستوى الاستضافات الكبرى بهدف نقل هذه المعرفة لدينا والاستفادة من التجارب السابقة في هذا المجال.

واكد الذوادي ان قطر تستهدف استضافة أول بطولة محايدة للكربون من حيث التخفيض في مستوى الانبعاثات الكربونية إلى أدني المستويات الممكنة، وقال: من دواعي فخري ان أقول اننا حققنا خطوات مهمة في هذا المجال من بينها ملعب المدينة التعليمية الذي اعتمد في تشييده على الكثير من العناصر المستدامة بداية من المواد الخام مرورا بالتقليل من النفايات وصولا الى التقليل من استخدام المياه والطاقة، وهذا يجعلنا نستخدمه كمعيار للملاعب الدولية في هذا المجال.

وتحدث الذوادي عن أهمية مشروع المترو قائلا: استضافة كأس العالم كانت محفزاً قوياً للبدء في مشروع المترو، وعند افتتاحه في العام الماضي انبهرنا بالنجاح الذي حققه هذا المشروع الطموح الذي ساهم في تغيير عقلية المجتمع المحلي حيث تغير الاعتقاد الذي كان سائدا بان القطريين لن يستخدموا المترو ولكن اليوم أصبحنا نشهد استخدام اعداد كبيرة ومتزايدة من الأشخاص للمترو بعدما قرروا الاستغناء شيئا فشيئا عن سياراتهم.

اخبار ذات صلة